أمنيون روس وأتراك يعقدون اجتماعا بشأن سورية بمشاركة مسؤولين عن ملف المعارضة

أمنيون روس وأتراك يعقدون اجتماعا بشأن سورية بمشاركة مسؤولين عن ملف المعارضة
أرشيف

أمنيون روس وأتراك يعقدون اجتماعا بشأن سورية بمشاركة مسؤولين عن ملف المعارضة

الاتحاد برس:

لم تمض ساعات على الزيارة التي قام بها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى روسيا، حيث التقى برئيسها، فلاديمير بوتين، بقصر “قسطنطين” في مدينة “سان بطرسبورغ”، حتى تكثفت الاجتماعات بين مسؤولين من البلدين لبحث الملفات المشتركة، ومن ضمنها المسألة السورية.




وصرح الرئيسان في مؤتمر صحفي عقد بعد قمتهما أمس، أن سلسلة من اللقاءات سيتم إجراؤها لهذا الغرض، وذلك لتناول تفاصيل الملف السوري، وأكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اتفاق الجانبين على ضرورة إنهاء الأزمة السورية، وفق الطرق الديبلوماسية.

وفي وقت لاحق هذا الصباح، قال وزير الخارجية التركي إن بلاده ما زالت تعتبر رحيل “بشار الأسد” أهم خطوة يجب أن تتم لحل المسألة في سورية، وكشف أن روسيا تقدمت بطلب لأنقرة لتحديد الأهداف التي يجب قصفها على الأراضي السورية، والتي من المفترض أنها نقاط لتنظيمات إرهابية، اتفق الجانبان على محاربتها.

وفي سياق متصل، قالت مصادر مطلعة، إن مسؤولين أتراك مهمتهم الإشراف على ملفات المعارضة السورية (السياسية والعسكرية) انضموا إلى اجتماع لمسؤولين في القيادات الأمنية والعسكرية لكل من روسيا وتركيا، وذلك لمواصلة البحث في الوضع السوري، ووضع النقاط على حروف اتفاق مشترك تتم صياغته بين الجانبين لهذا الشأن.

قد يعجبك ايضا