أميركا تتعهد بمعاقبة أي شركة سلاح تعقد صفقات مع إيران

الاتحاد برس

 

تعهدت إدارة الرئيس “دونالد ترامب” أمس الأربعاء، بفرض العقوبات الأميركية كاملة على أي شركة سلاح دولية تعقد صفقات مع إيران فور أن يتقرر تمديد حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على طهران.

وأكد ذلك المبعوث الأميركي الخاص بملف  إيران “إليوت أبرامز”، بعد ساعات من تصريحات لوزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو”.

وقال “بومبيو” إن الولايات المتحدة ستعود للمنظمة الدولية الأسبوع القادم لمحاولة إعادة فرض العقوبات على إيران.

وكان مجلس الأمن الدولي قد رفض محاولة أميركية في 14 أغسطس لتمديد حظر دولي على توريد السلاح لإيران إلى ما بعد انقضاء أجل الحظر الحالي في أكتوبر، غير أن الولايات المتحدة ماضية في مساعيها استنادا لتفسيرها القانوني الخاص.

يشار أن أميركا انسحبت عام 2018 من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، وأعادت في أعقاب ذلك فرض عقوبات قاسية على طهران، خاصة على خلفية دعمها للإرهاب.

يذكر أنه في 21 أغسطس، فعّلت واشنطن في الأمم المتحدة آلية “سناب باك”، لإعادة فرض عقوبات دولية على إيران، من بينها تمديد حظر الأسلحة.

 

قد يعجبك ايضا