أنباء عن تعرض موكب محافظ حلب لإطلاق نار من قبل مجهولين في حي تجميل الفرقان

أنباء عن تعرض موكب محافظ حلب لإطلاق نار من قبل مجهولين في حي تجميل الفرقان

الاتحاد برس – خاص

وردت أنباء مساء اليوم الأربعاء 7 حزيران/يونيو، عن تعرض موكب محافظ حلب (حسين دياب) لإطلاق نار من رشاشات متوسطة في أحد أحياء مدينة حلب الغربية.

وقالت مصادر محلية، إن موكب المحافظ تعرض لرشقات من الرصاص مصدره رشاشات متوسطة مجهولة، أثناء مروره في حي (تجميل الفرقان) بمدينة حلب، لترد مرافقة المحافظ بإطلاق النار على الجهة التي أتت منها الرشقات دون ورود معلومات إضافية.



يذكر أن مدينة حلب شهدت الشهر الماضي عدة حوادث اغتيال، والتي أسفرت عن مقتل عدد من ضباط النظام وعناصره إضافة لبعض موظفيه الحكوميين من أصحاب المناصب الرفيعة، حيث كان آخرهم ضابط الأمن في فرع المخابرات الجوية المقدم نبيل سليمان، الذي تمت تصفيته في حي الفيض أثناء ترأسه دورية للفرع المذكور”، وقد ذكرت مصادر ميدانية آنذاك أن الموقع الذي تمت تصفية الضابط به، من (المستحيل) دخول أي شخص إلى ذلك المكان في ساعات الليل إلا بعد تفتيش وتدقيق أمني كبير وذلك لعدة عوامل أهمها، وجود ثلاثة حواجز موزعة بين حاجز (كازية الشياح) وهو المكان الذي وقعت فيه العملية، و ثكنة الشرطة العسكرية في حي (الإسماعيلية) القريبة جداً من موقع الاغتيال، و (حاجز الفرن) القريب أيضاً من (الكازية).

قد يعجبك ايضا