أنت قليل عليك سندويشة وحدة سيادة الرئيس.. السوريون يسخرون من الأسد

الاتحاد برس

إعداد: محمّد خيّاط

أدّى الرئيس السوري “المنتخب” بشار الأسد القسم الدستوري 17 تموّز/يوليو في قصر الشعب في دمشق واتبعهُ بخطاب أطلعَ فيه السوريين على خططه للمرحلة المقبلة معتبراً أنّ البلاد خرجت من مرحلة التهديدات الأمنية والتقسيمية إلى مرحلة التعافي الاقتصادي و”تحرير” ما تبقّى من الأراضي السورية.

وعقب تأديته القسم الدستوري توجّه الأسد وزوجته أسماء وأولاده الثلاث حافظ وزين الشام وكريم الأسد لتناول سندويش شاورما في حيّ الميدان في العاصمة دمشق ما أثار جدلاً وردود فعل متباينة من السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي

الأسد: تحرير الأرض وتقويم الاقتصاد هو هدفنا في المرحلة القادمة

وأقسم الأسد السَبت الماضي على مصحفٍ القسم الدستوري في احتفالية كبيرة أقيمت في قصر الشعب في دمشق أمام أعضاء مجلس الشعب وبحضور أكثر من 600 ضيفٍ من بينهم وزراء ورجال أعمال وفنّانون ورجال دين وإعلاميون، وفق دوائر القصر الرئاسي، كما وكانت أسماء الأسد زوجة بشار الأسد حاضرةً في الاحتفال.

وقال الأسد في خطاب ألقاه إثر القسم، استمرّ لأكثر من ساعة، وقوطع خلاله مراراً بالتصفيق والهتافات المؤيّدة وأبيات الشعر، أنّ نتائج الانتخابات “أثبتت قوّة الشرعية الشعبية التي يمنحها الشعب للدولة وسفّهت تصريحات المسؤولين الغربيين حول شرعية الدولة والدستور والوطن”.

كما واعتبرَ الأسد (55 عاماً) أنّه “خلال عشر سنوات ونيِّف من الحرب كانت هواجسنا متعدّدة فطغت الأمنية منها والخوف على وحدة الوطن، أمّا اليوم فجلّها حول تحرير ما تبقَّى من الأرض ومواجهة التداعيات الاقتصادية والمعيشية للحرب”.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية ومنصّات الرئاسة كلمة الأسد بينما اتخذت إجراءات أمنية مشدّدة في دمشق ومحيط القصر الرئاسي.

وجرت الانتخابات الرئاسية الأخيرة في مناطق سيطرة قوات الأسد المقدَّرة بأقلّ من ثلثي مساحة البلاد، فيما غابت عن المناطق الخارجة عن سيطرتها، وأبرزها مناطق نفوذ الإدارة الذاتية الكردية (شمال شرق) ومناطق تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وفصائل موالية لأنقرة في شمال وشمال غرب البلاد.

” أنت قليل عليك سندويشة وحدة سيادة الرئيس”

عندَ مطعم شاورما أنس في حيّ الميدان قرّر الرئيس السوري وعائلته تناول سندويش شاورما بعد أدائه للقسم الرئاسي في محاولة منهُ إلى عكس صورة متواضعة تنتمي إلى البيئة الشعبية السورية، جاء ذلك تزامناً مع ارتفاع كبير تشهده السلع الرئيسية في سوريا بعدَ قرارات حكومية برفع الدعم جزئياً عن السلع الاستهلاكية الأساسية: أرز وسكّر وخبز ومازوت وبنزين، ما أسفرَ عن ردود فعل ساخطة وغاضبة من السوريين عبّروا عنها في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

تيّمناً بعضو مجلس الشعب الذي قال يوماً “أنت قليل عليك تحكم سوريا سيّادة الرئيس” يقول يحيى الصبّاغ ساخراً: ” أنت قليل عليك سندويشة وحدة سيدي الرقيس أنت لازم تاكل السيخ كلّه بس من تحت.”

أمّا غسّان موسى فيهنِّئ الرئيس بالقول: ” ألف صحّة وهنا لسيّادة الرئيس بشار الأسد وعقيلته أسماء الأسد وأولاد الطيّبين.”

بينما تدوّن أنسام العلي ساخرةً: “كانوا بالقسم ما لحّقت تطبخلون.. ألف صحّة وهنا على قلبكون يا قلبنا”

في حين يكتب أنس الجوابرة: ” سيدي نسي يعطيك بطاطا .. ههه.”

أمّا قصي فيدوّن: ” للأسف لسّا في ناس بتصدّق هيك مسرحيّات وبتتعاطف معها.”

والجدير بالذكر أنّ لشاورما أنس العديد من الفروع في دمشق والعديد من الدول العربية وإسطنبول أخذ السوريون يطلقون حملات مقاطعة لها.

قد يعجبك ايضا