“أنصار أبي بكر” تتبنى استهداف المدرعة التركية شمال إدلب

الاتحاد برس

 

أعلنت جماعة “سرية أنصار أبي بكر الصديق”، أمس الثلاثاء، تبنيها عملية استهداف رتل للقوات التركية بعبوة ناسفة بالقرب من معبر باب الهوى شمال إدلب.

ونشر الفصيل بيان جاء فيه: إن “استهداف الرتل التركي بعبوة ناسفة جاء ثأراً لقتلهم الطفلة سيما مصطفى النبهان في بلدة النيرب شرقي إدلب، وأدى إلى إعطاب مدرعة وقتل وإصابة من فيها”.

وقبل أمس الاثنين، قتل جندي تركي، وأصيب أكثر من عشرة آخرين بجروح، في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من الحدود السورية التركية شمال إدلب، شمال غربي سوريا.

وسبق ذلك بيومين أيضاً، فقدان طفلة لحياتها في بلدة النيرب إثر دهسها من قبل عربة عسكرية تركية أثناء عودتها من المدرسة، ما أثار حالة من الغضب بين السكان.

و في السابع والعشرين من نيسان/ أبريل الفائت، أعلنت “السرية” تبنيها استهدافها رتل عسكري للقوات التركية  بالقرب من بلدة المسطومة جنوب إدلب.

وقالت حينها إن العملية جاءت رداً على مقتل امرأة أثناء عملها في أرض زراعية بالقرب من بلدة أطمة شمال إدلب، برصاص ما أسمته “جيش الناتو التركي” قرب الحدود التركية.

قد يعجبك ايضا