أهالي تل أبيض يضرمون النار بمقر للفصائل المسلحة المدعومة من تركيا

الاتحاد برس:

مضايقات كثيرة يتعرض لها أهالي المناطق التي تسيطر عليها القوات التركية والفصائل المدعومة من قبلها، كان أخر رد فعل عليها مهاجمة أهالي مدينة تل أبيض بشمال سوريا مقراً لعناصر الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، وأضرموا النيران فيه ما أسفر عن مقتل 3 عناصر في الحريق.

وجاءت الحادثة كرد فعل من سكان حي الجسر بالمدينة على إقدام أفراد من الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا على التحرش بنساء من الحي مما أثار غضب المدنيين.

وتشهد مدينة تل أبيض فلتاناً أمنياً منذ سيطرة القوات التركية وحلفائها عليها يوم 13 أكتوبر الماضي في إطار عملية “نبع السلام“، حيث تشهد المدينة بين الحين والآخر تفجيرات وعمليات سلب ونهب وخطف إلى جانب التحرش بحق النساء.

وشهدت بعض المناطق رشقاً بالحجارة من قبل الأهالي استهدف العربات التركية والروسية مثل منطقة “كركي لكي” شرقي مدينة القامشلي بشمال شرق سوريا، عبّر به الناس عن رفضهم لدخول العربات العسكرية لمناطقهم.

قد يعجبك ايضا