أهمية تناول العدس لتحسين التغذية

الاتحاد برس

 

يعتبر البروتين من المغذيات الكبيرة المهمة للغاية للجسم، حيث يحافظ على الصحة والمناعة القوية واللياقة البدنية، فالبروتين الموجود في الطعام يتحلل إلى أحماض أمينية تقوي المناعة وتقي من الأمراض.

يعد العدس من أكثر المصادر الغذائية الغنية بالبروتين والذي يجب أن استهلاكه يوميا ولكن بكميات محددة، حيث نشر موقع “أونلي ماي هيلث” تقريرا يوضح فيه الكمية المناسبة من البروتين والتي يجب تناولها للحصول على أفضل النتائج، واعتبر الموقع أن الكثيرين منا لا يحصلون على ما يكفي من البروتين، وأنهم يعانون من نقص في هذه المغذيات.

وأوضح التقرير أن نقص البروتين يمكن أن يظهر على شكل أعراض مثل: التمثيل الغذائي البطئ، فقدان كتلة العضلات، الإعياء، التعب، ضباب الدماغ، تقلبات المزاج والعضلات، ألم في المفاصل والمناعة المنخفضة، ويؤكد خبراء التغذية أنه لايتم تخزين البروتين، ولهذا السبب يجب التأكد من أن النظام الغذائي غني بالكمية المثلى من البروتين كل يوم.

يعد خبراء التغذية العدس من المصادر الغنية عند مقارنتها بمصادر البروتين الأخرى، ويجب على المرء أن يستهلك بروتينا جيدا وأليافا وافرة ومغذيات كافية لتعزيز صحته العامة، والبقول تقدم كل هذه العناصر الثلاثة.

وتناول التقرير فوائد العدس المتعددة حيث تعزز هذه الألياف الشعور بالشبع، وتحافظ على الأمعاء سليمة، وتحسن صحة القلب عن طريق خفض الكوليسترول الضار، وتساعد على خفض ضغط الدم عن طريق مقاومة تأثيرات الصوديوم لاحتوائها على نسبة عالية من البوتاسيوم، كما أنها توفر الحديد والزنك وحمض الفوليك والسيلينيوم والمغنيسيوم.

قد يعجبك ايضا