فريدريك هوف: أوباما لا ينام خوفا من مواجهة الروس

فريدريك هوف: أوباما لا ينام خوفا من مواجهة الروسفريدريك هوف: أوباما لا ينام خوفا من مواجهة الروس

  • مدار اليوم

قال مدير مركز رفيق الحريري للمعهد الأطلسي لدراسات الشرق الأوسط في العاصمة واشنطن، والمستشار الخاص للرئيس باراك أوباما من أجل عملية الانتقال السياسي في سوريا، السفير “فريدريك هوف”: إن الشخص الوحيد “الذي يبقى متيقظا ولا ينام الليل خوفا من مواجهة عسكرية أميركية مع الروس” هو الرئيس أوباما بينما ينعم كل من بشار الأسد والرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنوم هانئ لأنهما يدركان أن الإدارة الأميركية الحالية لن تقدم على أخذ أي تحرك حاسم في الملف السوري.

وأضاف هوف في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” أن الرئيسة كلينتون، إذا فازت، ستطلب من وزير دفاعها ومن رئيس هيئة الأركان المشتركة وضع خيارات، تجاه الازمة السورية، حقيقية وفعالة لتدرسها، وهذه الخيارات وإن كانت لا تشمل تحركا عسكريا في سوريا أو احتلالاً عسكريًا لها ولن تشمل أيضا تغيير نظام الأسد بشكل عنيف، فإنها ستكون خيارات يمكن أن تتطلب من نظام الأسد والروس إعادة النظر في تكلفة مواصلتهم قتل المدنيين السوريين. حاليا لدى الروس وبشار الأسد يد مطلقة في قتل المدنيين.

ويشير هوف الى ان الشيء الوحيد الذي يقلق بشار الأسد في استخدام الطائرات لإلقاء البراميل المتفجرة على الأحياء المكتظة بالمدنيين هو هل يوجد بنزين يكفي في خزانات طائرات الهليكوبتر أم لا؟ لافتا الى أن كلينتون إذا جاءت إلى البيت الأبيض ستنظر في سبل تسريع القتال ضد “داعش”، والنظر في دور تلعبه المعارضة السورية وستكون منفتحة لفكرة مفاوضات سلمية لحل الأزمة وإعطاء دور أكبر للمعارضة السورية.

وستأخذ كلينتون خطوات إيجابية أكثر حزما لحماية المدنيين، وستحرك العملية تجاه المفاوضات، بينما حاليا (في ظل إدارة أوباما) لا أرى أن هناك فرصة لعقد جولة مفاوضات سورية في القريب العاجل.

قد يعجبك ايضا