أوغندا: فرار 219 سجينا بحوزتهم أسلحة وذخائر

الاتحاد برس

 

أكدت متحدثة باسم الجيش الأوغندي، اليوم الخميس، أن سجناء تغلبوا على حراسهم وفر 219 منهم وبحوزتهم 15 سلاحًا ناريًا على الأقل، كما قتلَ سجينين منهم أثناء الاشتباكات، وذلك بعدما اقتحموا مستودع الأسلحة بالسجن واستولوا على 15 بندقية من طراز إيه.كيه-47 مع ذخائرها.

وقالت البريجادير “فلافيا بيكواسو”: “إن السجناء فرّوا في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء من سجن في كاراموجا، وهي منطقة نائية شبه قاحلة في شمال شرق البلاد”.

وأضافت “فلافيا بيكواسو”: “إنه هروب جماعي.. هؤلاء من عتاة المجرمين، وهم قتلة ولصوص ومغتصبين”. مضيفًة أن عملية أمنية كبيرة تجري للإمساك بهم، وأن اثنين منهم قتلا خلالها وألقي القبض على اثنين آخرين.

كما نشرت المتحدثة، في صفحتها على “تويتر”: “تتواصل العملية التي تقوم بها قوات الدفاع الشعبية الأوغندية، لملاحقة الهاربين من سجن سينغيلا في موروتو، لإعادة اعتقالهم واستعادة الأسلحة المسروقة، ولذلك ينصح السكان بالتزام الهدوء”.

 

يُذكر أن هذه العملية هي الثالثة من عمليات هروب لسجناء في أوغندا منذ بدء تفشي فيروس كورونا المستجد في مارس/آذار، إذ يدفع الخوف من الإصابة بالعدوى داخل السجون المكتظة النزلاء لمحاولة الفرار. حيثُ سُجلت ثلاث حالات إصابة على الأقل بالفيروس بالسجون الأوغندية.

 

قد يعجبك ايضا