أولمبياد طوكيو.. عداءة بيلاروسية تطلب اللجوء السياسي في اليابان

الاتحاد برس

 

طالبت عداءة بيلاروسية تنافس في أولمبياد طوكيو، اللجنة الأولمبية الدولية لمساعدتها على تجنب إعادتها قسرياً إلى بلادها، وسط تدخل من الشرطة اليابانية لحمايتها.

وقالت العداءة، كريستينا تيمانوفسكايا، إن اللجنة الأولمبية في بلادها تحاول إعادتها إلى بيلاروسيا قسراً بعد انتقادها العلني لمدربها، مُضيفًة: “لقد تعرضت لضغوط وهم يحاولون إخراجي بالقوة من البلاد (اليابان) دون موافقتي. أطلب من اللجنة الأولمبية الدولية التدخل”.

وتابعت تيمانوفسكايا:  “أخشى أن أذهب للسجن في بيلاروسيا. أنا لست خائفة من الطرد من المنتخب الوطني. أنا قلقة على سلامتي”.

وقالت إنه “في الوقت الحالي الوضع ليس آمناً بالنسبة لي في بيلاروسيا. لم أفعل أي شيء، لكنهم حرموني من المشاركة في سباق 200 متر وأرادوا إعادتي إلى الوطن”.

في المقابل، قالت اللجنة الأولمبية الوطنية البيلاروسية، التي يترأسها فيكتور لوكاشينكو وهو الابن الأكبر لرئيس البلاد ألكسندر ج.لوكاشينكو، الأحد، إنها سحبت العداءة تيمانوفسكايا من الألعاب بسبب “حالتها العاطفية والنفسية” بعد استشارة طبيب. لكن تيمانوفسكايا نفت أنها تخضع للفحص من قبل أي طبيب وقالت إنها تتمتع بصحة بدنية ونفسية جيدة.

بدورها، قالت اللجنة الأولمبية الدولية في بيان لشبكة “سي إن إن” إنها اطلعت على التقارير في وسائل الإعلام، وأنها “تدرس الوضع وطلبت من اللجنة الأولمبية الوطنية (اللجنة الأولمبية الوطنية في بيلاروسيا) توضيحاً”.

يُذكر أن السلطات البيلاروسية تواجه انتقادات وعزلة كبيرة، بعدما أجبرت طائرة تابعة لشركة “رايان إير” كانت متجهة من أثينا إلى فيلنيوس، ليتوانيا إلى الهبوط، حيث كانت تقل رومان بروتاسيفيتش، وهو مدون كان يعمل في موقع إلكتروني ساعد في توجيه المتظاهرين المناهضين للحكومة العام الماضي.

قد يعجبك ايضا