أول نظام إنذار مبكر بموجات جفاف الأمازون لحمايتها من الحرائق

الاتحاد برس

 

توصل علماء ألمان لنظام ذو كفاءة عالية قادر على التنبؤ المبكر بحدوث موجات الجفاف في أراضي الأمازون، وذلك لأخذ الحيطة من قبل المزارعين والتحسّب من حرائق الغابات.

ونقل موقع مونغباي نيوز عن نيكولاس بورز، أحد مساعدي مشرف الدراسة من مؤسسة بوتسدام الألمانية للمناخ، أن النظام قادر على التنبؤ بموجات الجفاف قبيل حدوثها فعلياً بسنة ونصف.

وقال بورز إن النظام يقوم بقياس درجات حرارة المحيط الأطلسي شمال وجنوب خط الإستواء لكشف طبيعة ظاهرة ثنائي قطب المحيط المتكررة كل عامين، إذ تنتقل الرياح المطيرة باتجاه الجانب الأكثر دفئاً، بينما ينتشر الجفاف في الجانب الآخر.

وأكّد بورز إن النظام تمكن من التنبؤ المبكر بـ6 موجات جفاف ضخمة من أصل 7 أصابت مناطق الأمازون خلال العقود الماضية.

ويقول كارلوس نوبر، عالم المناخ البرازيلي غير المشارك في الدراسة، إنه من المهم تتبع أثر التغيُّرات الواقعة في المحيط، والتي لها آثارها على غابات الأمازون، إذ أن الاحتباس الحراري يؤثر بشكل سريع على جانب الشمالي من خط الاستواء، ما يعني تزايد موجات الجفاف في الجانب الجنوبي حيث تقع أراضي الأمازون في البرازيل.

وتقول جانايينا بانبير، عالمة المحيطات، إنه من المهم دراسة حرارة المحيط لأن تغيُّر درجة مئوية واحدة فيه ينعكس بالسلب أو الإيجاب على معدلات الأمطار.

ويقول بورز إن وجود إنذار مبكر يعمل على حماية غابات الأمازون من الحرائق المفتعلة، إذ بلغ عددها في شهر أيلول (سبتمبر) أكثر من 31 حريقاً ومعظمها مفتعل من قبل المزارعين الذين يريدون التأقلم مع الأحوال الجافة. ولكن بوجود إنذار مبكر سيكون لهم حلول أخرى غير حرق الغابات.

مصدر ecowatch
قد يعجبك ايضا