“أونروا” تستثني الفلسطينيين السوريين في لبنان من التقدم لوظائفها

الاتحاد برس

 

قالت “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا” إن “وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” (أونروا) في لبنان تتجاهل وتستثني طلبات الوظائف من اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سوريا.

ونشرت المجموعة تقريرًا، يوم أمس الجمعة 28 من أيار، وثقت فيه شكاوى عدد من اللاجئين الفلسطينيين السوريين من الذين تقدموا لوظيفة أعلنت عنها المنظمة في 17 من آذار الماضي، والتي تنص على حاجتها لعامل تنظيفات من اللاجئين الفلسطينيين السوريين المقيمين في مدينة صيدا وضواحيها.

ووفقًا لعدد من اللاجئين الذين تقدموا للوظيفة، وأُجريت مقابلة معهم من قبل “أونروا”، قالوا إن المنظمة قامت بتعيين لاجئ فلسطيني مقيم في لبنان بهذه الوظيفة.

وأثار الأمر استهجان واستغراب اللاجئين حول كيفية قيام “وكالة الغوث” بإعلان وظيفة شاغرة لفلسطينيي سوريا وتختار أحدًا آخر غيرهم، إذ وصفوها بأنها “تضرب عرض الحائط بالإعلان والبروتكول المتبع في تعيين الموظفين.

وطالب فلسطينيو سوريا في لبنان، في حال تأكيد استثنائهم من هذه الوظيفة، برفع المستحقات الشهرية، من بدل الغذاء، إلى 300 ألف ليرة لبنانية كحد أدنى للشخص الواحد، أو بالدولار الأمريكي وفق المنصوص عليه في برنامج الأغذية العالمية.

ووفقًا لإحصائيات المنظمة، وصل عدد اللاجئين الفلسطينيين- السوريين في لبنان إلى حوالي 27 ألف لاجئ حتى عام 2020.

قد يعجبك ايضا