إختبار تقنية لاستمطار السحب في الإمارت

الاتحاد برس

 

اختبرت الإمارات تقنيات جديدة لتوليد الأمطار خلال موسم الصيف الجاف، حيث بدأ هطول الأمطار الغزيرة منذ يوم الأربعاء في جميع أنحاء البلاد، على الرغم من ارتفاع درجة الحرارة إلى 50 درجة في النهار.

ووفقًا لبوابة الطقس الإماراتية (مركز العاصفة) فإن “الأمطار هطلت شمال قرية حتا في الإمارات في سلسلة جبال الحجر في مناطق وادي الحلو وطريق كلباء وحويلات”.

كما أشار المكتب الوطني للأرصاد، بدوره، إلى هطول أمطار على المناطق السكنية بالقرب من مدينة العين في إمارة أبوظبي، حيث ارتفعت الحرارة إلى 47 درجة. أفاد خبراء الأرصاد أن الأمطار تساقطت في الإمارات في الصيف، في الوقت الذي لا تهطل فيه الأمطار عادة، بعد تجارب خاصة على السحب.

بدوره، حذر مكتب الأرصاد الجوية في قطر من أنه اعتباراً من السبت المقبل وحتى منتصف الأسبوع المقبل حيث ترتفع فيها درجة الحرارة أكثر من 50 درجة نهاراً، من المحتمل أيضاً هطول أمطار، على الرغم من أنها لا تمطر أبداً في الصيف في قطر. وخلال الخريف الماضي، سقطت الأمطار الخفيفة في الشتاء والربيع مرتين فقط.

وتعمل السلطات بنشاط على تطوير تقنيات للتسبب في هطول الأمطار، وعلى وجه الخصوص، في ربيع هذا العام، بدأ اختبار طرق جديدة لزيادة هطول الأمطار.

وبدأ استخدام الطائرات المسيرة في الإمارات، والتي يمكن أن تتسبب في هطول الأمطار باستخدام التصريفات الكهربائية في السحب دون استخدام مركبات كيميائية.

يُذكر أن أكاديمية “سند” في دبي تقوم بإجراء هذه الاختبارات بالتعاون مع علماء من جامعة “ريدينغ” البريطانية.

قد يعجبك ايضا