إدلب.. احتفالات لتحرير الشام فرحاً بسيطرة طالبان على كابل

الاتحاد برس

 

أقامت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً)، خلال الأيام القليلة الماضية، احتفالات وتوزيعاً للحلوى في عدة مناطق في إدلب شمال غربي سوريا، وذلك فرحاً بسيطرة حركة طالبان على كامل أفغانستان.

وقال شهود عيان، إن مدن إدلب وسرمدا ومعرة مصرين وحارم وأطمة والعديد من المدن والبلدات الأخرى شهدت احتفالات و توزيعاً للحلوى وتكبيرات في المساجد احتفالاً بسيطرة حركة طالبان على العاصمة الأفغانية كابل.

وقبل أيام، أعلنت حركة طالبان سيطرتها على القصر الرئاسي عقب دخولها العاصمة الأفغانية بعد فترة وجيزة من التقدم السريع في البلاد، وسط إجلاء الولايات المتحدة لمواطنيها والمتعاقدين معها من الأفغان.

وسيرت هيئة تحرير الشام أرتالاً من مسلحيها كعروض عسكرية في إدلب المدينة ومنطقة المخيمات على الحدود السورية التركية شمالاً، كما ارتفعت أصوات مكبرات صوت بالتكبير والأناشيد الجهادية.

وقال تقي الدين عمر، وهو مسؤول مكتب العلاقات الإعلامية في تحرير الشام، إن “التطورات في أفغانستان تتشابه مع ما يعيشه الشعب السوري الذي يطالب بحريته من ظلم النظام المجرم، وحلفائه المحتلين كروسيا وإيران”.

ووصف “عمر”، في تصريحات صحفية، حركة طالبان بأنها إحدى “حركات التحرر في العالم”، وأضاف أنها “تجعلنا نعتقد أن العالم لا يزال مليئاً بالأحرار الذين ينوون العيش بحرية وكرامة”.

وفي أيلول/ سبتمبر من العام الماضي، هنأت هيئة تحرير الشام حركة طالبان بمباحثات السلام مع الحكومة الأفغانية برعاية أميركية في قطر.

قد يعجبك ايضا