إدلب.. الفصائل تكثف قصفها مواقع القوات الحكومية والأخيرة ترد

الاتحاد برس

 

تصاعدت حدّة القصف المدفعي والصاروخي الذي تشنه الفصائل المسلحة، على مواقع القوات الحكومية في مناطق إدلب وحماة وحلب، شمال غربي سوريا، في حين واصلت الأخيرة قصفها على ريف إدلب الجنوبي.

ونقلت “نورث برس” عن مصادر عسكرية، إن غرفة عمليات “الفتح المبين”، التي تضم كلاً هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) والجبهة الوطنية للتحرير وجيش العزة إضافة إلى فصائل أخرى، شنت حملة قصف مدفعي وصاروخي على مواقع القوات الحكومية.

وبحسب المصادر نفسها، فإن القصف استهدف مواقع عسكرية في كل من كفرنبل وحزارين وبسقلا ومعرة النعمان ومعسكر الحامدية ومحور الملاجة جنوب إدلب، كما استهدفت مواقع للقوات الروسية على محور خان السبل وداديخ وسراقب شرق إدلب.

وطال القصف مواقع قوات الحكومة في معسكر جورين غرب حماة وبلدتي قبتان الجبل وميزناز غرب حلب، بحسب المصادر نفسها.

في المقابل، واصلت القوات الحكومية قصفها المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات الرويحة والفطيرة و كفر عويد جنوب إدلب، في إطار حملتها العسكرية أرياف إدلب وحماة وحلب منذ نحو شهرين.

وقبل أمس السبت، قُتل ستة مدنيين معظمهم نساء وأطفال في استهداف القوات الروسية والحكومية لمنازل في بلدة أحسم جنوب إدل، بحسب المصادر ذاتها.

قد يعجبك ايضا