إدلب تشتعل وجبهة النصرة ترتكب جرائم بحق الفصائل وتنفذ اعدامات

إدلب تشتعل وجبهة النصرة ترتكب جرائم بحق الفصائل وتنفذ اعدامات

الاتحاد برس:

أصدر أمير قاطع جبل الزاوية في جبهة النصرة (أبو يوسف حلفايا) مساء اليوم الخميس 8 حزيران/يونيو، أوامر لعناصره بإعدام عناصر فيلق الشام الذين يلقى القبض عليهم في المعركة.

وقالت مصادر خاصة الاتحاد برس، إن (أبو يوسف) أمر عناصره بقتل أي عنصر من الفيلق أو الفرقة 13، ممن يلقى القبض عليهم خلال الاشتباكات المندلعة منذ عصر اليوم في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي والتي ما زاات مستمرة حتى اللحظة، وقد تمكنت جبهة النصرة خلال المعارك من قتل العقيد (تيسير السماحي) قائد الشرطة الحرة في المعرة، في حين تحدثت مصادر عن وجود عدد من الجثث مرمية في شوارع المعرة مع منع جبهة النصرة أي شخص من الوصول إليها.



من جانب آخر، أدت الاشتباكات الحاصلة بين جبهة النصرة من جهة وبين فيلق الشام والفرقة 13 من جهة أخرى في مدينة معرة النعمان ، لاحتجاز عشرات الأطفال الذين كانوا ضمن (مأدبة إفطار) أقيمت لهم في أحد مساجد المدينة.

وكان رتل عسكري تابع لجبهة النصرة، حاول اقتحام معرة النعمان بهدف اعتقال قائد الشرطة الحرة في المدينة العقيد (تيسير السماحي)، شقيق قائد أركان جيش إدلب الحر الذي اغتالته الجبهة قبل أشهر (علي السماحي)، الأمر الذي دفع كلاً من الفرقة 13 وفيلق الشام للتدخل وإيقاف رتل الجبهة ومنعه، ليقوم الأخير باستقدام تعزيزات لتبدأ الاشتباكات بين الطرفين، والتي أسفرت حتى الآن عن مقتل 6 عناصر من الفيلق وثلاثة عناصر من الفرقة 13 فيما قتل 4 عناصر من جبهة النصرة، في حين استطاعت جبهة النصرة السيطرة على أكثر من 5 مقرات تابعة للفيلق والفرقة 13 في المدينة وما زالت المعارك متواصلة حتى الآن.

قد يعجبك ايضا