إريتريا توافق على سحب قواتها من إقليم “تيغراي”

الاتحاد برس

 

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، اليوم الجمعة، أن إريتريا وافقت على سحب قواتها من إقليم تيغراي في إثيوبيا.

 

وقال “آبي أحمد” عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر، “خلال محادثاتنا مع الرئيس الإريتري أسياس أفوركي في 26 آذار/مارس، خلال زيارتي لأسمرا [عاصمة إريتريا]، وافقت الحكومة الإريترية على سحب قواتها من الحدود الإثيوبية”.

https://twitter.com/AbiyAhmedAli/status/1375308233754173440?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1375308233754173440%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Farabic.sputniknews.com%2Fworld%2F202103261048474300-D8B1D8A6D98AD8B3-D988D8B2D8B1D8A7D8A1-D8A5D8ABD98AD988D8A8D98AD8A7-D98AD8B9D984D986-D985D988D8A7D981D982D8A9-D8A5D8B1D98AD8AAD8B1D98AD8A7-D8B9D984D989-D8B3D8ADD8A8-D982D988D8A7D8AAD987D8A7-D985D986-D8A5D982D984D98AD985-D8AAD98AD8BAD8B1D8A7D98A%2F

وأضاف أن قوات الدفاع الوطني للبلاد ستتولى “فورا” حماية المناطق الحدودية، مشيرًا  إلى أن إثيوبيا وإريتريا ستواصلان تعزيز العلاقات الثنائية.

يذكر أن قتالًا عنيفًا قد اندلع فيتشرين الثاني الماضي، في إقليم تيغراي المتاخم للمثلث الرابط بين حدود إثيوبيا مع كل من السودان وإريتريا.

وجاء القتال بعد توتر طويل بسبب خلافات حول الانتخابات المحلية واتهام الحكومة الإثيوبية مقاتلي تيغراي بمهاجمة قواعد للقوات الحكومية في المنطقة.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي، “آبي أحمد”، قد أطلق عملية عسكرية ضد قادة “جبهة تحرير شعب تيغراي”، وأعلن الانتصار عند سيطرة القوات الفيدرالية على عاصمة المنطقة بعد شهر من القتال.

 

 

 

قد يعجبك ايضا