إسرائيل لاحتواء جائحة كورونا إغلاق تام لثلاثة أسابيع

الاتحاد برس 

 

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” مساء أمس الأحد أن إسرائيل ستفرض إغلاقها الثاني بسبب فيروس كورونا خلال موسم العطلة اليهودية بكامله والذى يستمر ثلاثة أسابيع بدء من يوم الجمعة القادم في استجابة لارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد.

وصوّت مجلس وزراء الإسرائيلي لصالح الإجراءات الصارمة التى تبدأ مع العام اليهودي الجديد في 18 أيلول/سبتمبر الجارى وتنتهي في عيد السكوت (المظلة) في التاسع من تشرين أول/أكتوبر.

يخشى الوزراء الذين صوتوا لصالح ذلك الإجراء من أن التجمعات العائلية الكبيرة لاحتفالات العام الجديد والصلاة الجماعية في يوم الغفران، والتجمع معا في أكواخ صغيرة أو أكشاك في عيد السكوت يمكن أن تنشر الفيروس أكثر مما هو موجود بالفعل منذ أن خففت إسرائيل في أيار/مايو إغلاقها الأول الذي تم فرضه في منتصف آذار/مارس.

وشهدت إسرائيل موجة ثانية من الإصابات حيث تجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا حاجز الأربعة آلاف في وقت سابق من هذا الأسبوع لأول مرة منذ وصول الجائحة إلى البلاد في شباط/فبراير.

كان وزير الإسكان والزعيم الإسرائيلي المتشدد يعقوب ليتسمان قد أعلن استقالته بسبب نية الحكومة فرض إغلاق شامل تزامنا مع الأعياد اليهودية. وأعرب ليتسمان عن أسفه وقال “إنه ظلم وتجاهل لمئات الآلاف من المواطنين المتدينين”، إذ لن يتمكنوا من الصلاة في الكنس اليهودية خلال احتفالات رأس السنة العبرية ويوم الغفران.

يشار أن إسرائيل في المرتبة الثانية عالميًا بعد البحرين في أعلى معدل إصابات بالفيروس مقارنة بعدد السكان.

ودفع الازدياد المطرد في عدد الإصابات، المجلس الوزاري المصغر لشؤون مكافحة جائحة كورونا يوم الخميس المنصرم  إلى إعلان خطة لفرض إغلاق شامل على مستوى الدولة، بدء من 18 أيلول/سبتمبر بالتزامن مع بدء الأعياد اليهودية.

 

قد يعجبك ايضا