اسلام علوش يتخلى عن مهامه في جيش الاسلام ويعود لاسمه الحقيقي

إسلام علوش يكشف اسمه الحقيقياسلام علوش يتخلى عن مهامه في جيش الاسلام ويعود لاسمه الحقيقي

الاتحاد برس:

نشر المتحدث السابق باسم جيش الإسلام النقيب إسلام علوش على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر بياناً أعلن فيه “إنهاء التعامل باسم إسلام علوش والعودة إلى الاسم الحقيقي” (مجدي مصطفى نعمة)، وذلك بعد نحو سنة على تقديم استقالته من منصبه ناطقاً باسم جيش الإسلام.




حيث سبق لـ “علوش/نعمة” نشر بيان رسمي بتاريخ 30 آب/أغسطس 2017 أعلن فيه استقالته من منصبه وقال إن “نشر بيان الاستقال جاء لما يربط منصبه مع وسائل الإعلام، عكس المناصب الأخرى التي يكون فيها إعلان الاستقالة داخل الهيكلية التنظيمية”، حسب تعبيره.الاتحاد برس: أعلن الناطق الرسمي باسم جيش الإسلام "إسلام علوش" في بيان مقتضب نشره على حسابه الشخصي في موقع فيسبوك، استقالته من منصب الناطق الرسمي للجيش وإنهاء أية مهام موكلة إليه. وقال (علوش) في بيانه: "بعد موافقة القائد العام لجيش الإسلام على الطلب الذي قدمته، أعلن استقالتي من كافة المهام الموكلة إلي في جيش الإسلام والمؤسسات التابعة له، كما وأعلن إنهاء التعامل باسم (إسلام علوش)، والعودة للاسم الحقيقي (مجدي مصطفى نعمة). وتأتي استقالة (علوش/نعمة)، بعد أن الانكسار الذي تلقته المعارضة في معركتها الاخيرة، والتي تمكن النظام فيها من إجبار المعارضة على الانسحاب من المواقع التي تقدمت فيها شرق العاصمة، ومن ثم توقيع هدن أدت لتهجير أحياء (برزة، والقابون، وتشرين)، وتقدم النظام في الغوطة الشرقية، فضلاً عن الاقتتال الذي حدث بين جيش الإسلام من جهة وبين جبهة النصرة وفيلق الرحمن من جهة أخرى والذي أسفر عن مئات القتلى.

وتضاربت الأنباء حول سبب استقالته، فسارع متابعون إلى الربط بينها وبين اللقاء الذي أجرته معه صحفية إسرائيلية، وذهب آخرون إلى القول إن خلافات تعصف بالبيت الداخلي لجيش الإسلام، وأضافت بعض المصادر أن “علوش” اتهم “البويضاني” بالعمل على مصالحة مع النظام.

في حين رجحت مصادر أخرى تظافر الظروف للعاملين المذكورين، ما دفع “إسلام علوش” إلى إعلان استقالته، ونشرها عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.استقالة إسلام علوش المتحدث باسم جيش الإسلام من منصبه والسبب؟

قد يعجبك ايضا