إصابة نائب محافظ حلب بعد مشاجرة مع الدفاع الوطني

الاتحاد برس

 

أطلق أفراد عائلة مقربة من القوات الحكومية ومسلحي “الدفاع الوطني” النار، الاثنين، على نائب محافظ حلب الذي أصيب أمام منزله في حي الحمدانية بحلب، شمالي سوريا، بينما أعادت وزارة الداخلية في دمشق السبب لمشاجرة سابقة.

وقال شاهد عيان في حي الحمدانية إن مستهدفي نائب محافظ حلب أحمد ياسين هم من عائلة “عفر” ذات النفوذ والمقربة من السلطات الأمنية الحكومية.

وقال بيان وزارة الداخلية إن مشاجرة حصلت في منطقة الموكامبو بحلب في السادس من هذا الشهر أدت لطعن ” المدعو محمد أمين” على يد ابني نائب المحافظ ” عبد القادر الياسين وعبد الرحمن الياسين” بالإضافة لشخص ثالث توارى عن الأنظار.

وأعاد الوزارة المشاجرة إلى “خلافات شخصية”، وقالت إن أحمد الياسين سلّم ولديه لقسم شرطة الشهباء بحلب.

واليوم، أقدم أقرباء “المدعو محمد أمين” على إطلاق النار في حي الحمدانية على والد الموقوفين أحمد الياسين نائب محافظ حلب ما أدى لإصابته بساقه، بحسب بيان وزارة الداخلية.

وقال مصدر في مدينة حلب، لنورث برس، إن “آل عفر من العائلات النافذة في حلب وكان لهم دور في تجنيد مقاتلين لصالح الحكومة ضمن قوات الدفاع الوطني”.

وأضاف أنهم “أداروا عمليات تجارية مع ضباط في القوات الحكومية والأجهزة الأمنية كتجارة الدخان والنحاس والحديد وغيرها”.

قد يعجبك ايضا