إطلاق نار داخل البرلمان الإيراني ومرقد الخميني في طهران

إطلاق نار داخل البرلمان الإيراني ومرقد الخميني في طهرانإطلاق نار داخل البرلمان الإيراني ومرقد الخميني في طهران

الاتحاد برس:

شهدت طهران، صباح اليوم الأربعاء حادثتي إطلاق نار منفصلتين، وقعت الأولى داخل البرلمان الإيراني، والثانية عند قبر الخميني جنوب العاصمة.

إذ تحدثت وكالة ‹فارس› الإيرانية الرسمية، أنه وقع إطلاق نار داخل أروقة البرلمان الإيراني، عندما دخل شخص البرلمان وبدأ يطلق النار على الحراس.




“أصاب حارساً في ساقه ولاذ بالفرار”، فيما أكدت وكالة ‹تسنيم› في وقت لاحق مقتل الحارس المصاب، نقلاً عن شهادة نواب إيرانيين، ونوهت ‹تسنيم› إلى اعتقال المهاجم، مشيرة إلى أن هويته لا تزال مجهولة وكذلك دوافعه.

إلا إن أحد النواب أكد أن المجموعة المسلحة تتكون من 4أربعة أشخاص دخلوا البرلمان وأطلقوا النار على أربعة من الحراس فجرحوا ثلاثة منهم، وواصلوا إطلاق النار، مشيراً إلى أن المسلحين يتواجدون حالياً في مكاتب النواب وهم محاصرون.

فيما تمنع السلطات الأمنية حالياً دخول أو خروج النواب والصحافيين من وإلى مقر البرلمان، في الوقت الذي أكدت لجنة الأمن القومي في البرلمان استمرار إطلاق النار داخل المبنى.

في حادثة منفصلة، وقع إطلاق نار جديد عند ضريح الخميني ‹قائد الثورة في إيران› جنوب طهران، أوقع عدد الإصابات في صفوف الزائرين، فيما أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن ثلاثة أشخاص هاجموا مرقد الخميني، فجر أحدهم نفسه داخل الضريح، ووفقاً للتقديرات الأولية، فإن خمسة أشخاص قد أصيبوا فيما قتل آخر إثر الهجوم.

هذا وأغلقت السلطات الإيرانية محطة مترو الأنفاق قرب الضريح، كما أغلقت الطرق المؤدية إليه، ويأتي هذا الهجوم على الضريح متزامناً مع هجوم آخر استهدف مبنى البرلمان الإيراني أسفر عن مقتل شخص وإصابة 8 آخرين.

قد يعجبك ايضا