إعلام: النرويج تعتقل مراهقًا سوريًا خطّطَ لعمل إرهابي

الاتحاد برس

 

أعلنت وكالة الأمن الداخلي النرويجية يوم أمس الجمعة، أنه تم القبض على مراهق سوري في العاصمة النرويجية أوسلو للاشتباه في تخطيطه لعمل إرهابي.

وقالت الوكالة المعروفة باختصارها PST، أن المراهق المشتبه به، الذي اعتقل قبل أمس الخميس، كان صبيًا يبلغ من العمر 16 عامًا. “Reuters”

ونقلت الإذاعة النرويجية، عن رئيس PST “هانز سفير سيجوفولد” قوله: “إن الشاب سوري الجنسية، رفض الإفصاح عما إذا كان الهجوم مخططًا له في النرويج. ولم ترد اية تفاصيل حول موعد تنفيذ الهجوم”.

وقالت صحيفة VG، نقلاً عن مصادر لم تسمها: “إن المشتبه به، الذي لم يتم الكشف عن هويته، يتعاطف مع تنظيم داعش المتطرف، وكان قد وصل إلى النرويج من خلال برنامج لم شمل الأسرة”.

وفي تغريدة عبر صفحتها على تويتر، نشرت وكالة الأمن النرويجية: “إن الصبي سيمثل أمام محكمة في أوسلو يوم الجمعة لجلسة حضانة، وسيُطلب عقدها خلف أبواب مغلقة”.

يُذكر أن اليمينيون نفّذوا العديد من الهجمات الإرهابية في النرويج في السنوات الأخيرة، وأبرزها هجوم 2011 الذي شنّه اليميني المتطرف “أندرس بيرينغ بريفيك”، حيثُ قُتل 77 شخصًا في تفجير وإطلاق نار. وبعد ثماني سنوات، اقتحم رجل نرويجي مسجدًا في أوسلو وفتح النار على من فيه.

مصدر Reuters
قد يعجبك ايضا