إقامة لجنة جديدة لشؤون العرب في الكنيست برئاسة منصور عباس

الاتحاد برس

 

صوتت اللجنة المنظمة في الكنيست الإسرائيلي أمس الاثنين، لصالح اقتراح حزب “الليكود” إقامة لجنة خاصة لشؤون المجتمع العربي، يرأسها النائب منصور عباس، رئيس القائمة العربية الموحدة. 

وأعلن عن هذه اللجنة رئيس اللجنة المنظمة ميكي زوهار، وتتيح هذه الخطوة لحزب “الليكود” الحصول على أغلبية داخل اللجنة المنظمة.

ويدور الحديث عن تعاون بين “الليكود” و”القائمة الموحدة” والذي في إطاره ستقوم “الموحدة” بدعم اقتراح “الليكود” بخصوص عدد نواب رئيس الكنيست وتشكيلة اللجان المؤقتة، مقابل الحصول على لجنة لشؤون المجتمع العربي. يذكر أن ذلك جاء بعد تصويت “الموحدة” الأسبوع الماضي ضد “الليكود” مع “كتلة التغيير”.

وقبل التصويت على إقامة اللجنة استفسر النواب إن كان الحديث يدور عن لجنة مؤقتة أو لجنة ثابتة، تأخذ صلاحيات من لجان أخرى. واكتفى زوهار بالقول إن اللجنة ستنشغل بمواضيع معينة مرتبطة بالمجتمع العربي.

واعتبرت “الموحدة” في بيان لها إقامة اللجنة نجاحا شخصيا للقائمة، وقال عباس في البيان إن “اللجنة ستكون وسيلة لمجتمعنا العربي بسلطاته المحلية ومؤسساته الأهلية وشخصياته المهنية والأكاديمية لطرح قضايا مجتمعنا العربي أمام الكنيست والحكومة”.

في المقابل، رأت “القائمة المشتركة”، في بيان صدر عنها الاثنين أن اللجنة الخاصة التي تعنى بشؤون العرب، والتي تم تشكيلها بموجب صفقة بين “الليكود” و”الموحدة”، تمثل “غيتو برلمانيا للعرب” وتساهم في عزل قضايا المجتمع العربي “بعيدا عن موقع اتخاذ القرار في لجان الكنيست المختلفة”.

كما أعرب النائب عيساوي فريج من “ميرتس” عن احتجاجه، وقال إن الحديث يدور عن رشوة سياسية. واعتبر إيضا أن المجتمع العربي سيتحول إلى غيتو مع تأسيس اللجنة، مشيرا إلى أن “هذه اللجنة سوف تخرج المجتمع العربي من داخل المجتمع الاسرائيلي”  وأن “رؤيا الترانسفير تبدأ بالتحقق”.

 

قد يعجبك ايضا