إلى أين وصل اتفاق الزبداني و “كفريا والفوعا” ؟

1

تم التوصل إلى اتفاق اليوم الخميس بين وفد جيش الفتح والوفد الإيراني نيابة عن قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني، بعد تقدم الثوار على جبهة بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب.

و ينص الاتفاق على وقف إطلاق النار بين الطرفين و”القصف والغارات الجوية” لتتم هدنة لمدة ستة أشهر، تشمل الزبداني وكفريا والفوعة والمناطق التي حولهما، على أن يتم إخراج الثوار المحاصرين بسلاحهم والمدنيين الراغبين من منطقة الزبداني باتجاه إدلب، وإطلاق النظام سراح خمسمائة معتقل لديه بينهم 325 امرأة و125 طفلاً.

وبالمقابل يتم إخراج عشرة آلاف شخص من الأطفال والنساء لأهالي الفوعة وكفريا من الأطفال “غير المقاتلين”، حيث يبقى مقاتلو النظام والميليشيات وبقية المدنيين محاصرين، وعدم إمدادهم بالسلاح وبناء المتاريس، فيما سيبدأ إجلاء الجرحى “ذوو الإصابة الكبيرة” من الجانبين ومن بلدة مضايا المحاذية للزبداني أيضاً يوم غد الجمعة.

قد يعجبك ايضا