إمام سابق لمسجد في ألمانيا يعترف بدعمه لـ “داعش”

إمام سابق لمسجد في ألمانيا يعترف بدعمه لـ “داعش”
الاتحاد برس:

أقر إمام سابق لمسجد، اليوم الجمعة، أمام المحكمة العليا في العاصمة الألمانية برلين، بأنه قدم الدعم والعون للعديد من أنصار تنظيم ‹داعش› ليقوموا برحلات لا يسمح بها القانون إلى سوريا، ذلك خلال عمله كإمام.

إذ يواجه الإمام السابق والذي يبلغ من العمر 31 عاماً، اتهامات مختلفة منها تقديم العون في ثمان حالات لجماعة‹ إرهابية› في الخارج في الفترة من يوليو/ تموز 2014 وحتى يناير/كانون الثاني 2015، وبأنه استضاف في مقر سكنه في برلين أكثر من 10 أشخاص راغبين في السفر خارج ألمانيا، بالإضافة إلى الإشراف عليهم والمشاركة في تسليم بعضهم لمهربين يعينونهم على السفر إلى هناك.




كذلك احتوت عريضة الدعوى، أن تلك المجموعة من الاشخاص: “تمكنوا بمساعدته من الانضمام إلى صفوف مقاتلي التنظيم”.

فيما أوضح المتهم عبر محاميه قائلا: “الاتهامات صحيحة في جوهرها”، فقد دعم سفر مناصري التنظيم من المناطق الروسية إلى سوريا، موضحاً أنه كان في ذلك الوقت “رجلاً بلا ثقافة وأعمى” على حد قوله.

الإمام المتهم كان قد أدين في قضية سابقة بسبب تقديمة الدعم لجماعة إرهابية وحكم عليه بالسجن عامين و نصف، وترجع خلفية ذلك إلى نوفمبر/ تشرين الثاني 2014 بعد نشر خطبة له على شبكة الإنترنت، ولقاء آخر تم تسجيله معه. وأضاف أنه منذ دخوله السجن في :2015 “ازداد بعداً عن السلفيين”.

قد يعجبك ايضا