إندبندنت: بوتين حذر نتنياهو من مغبة ضرب أهداف في سوريا ولبنان مستقبلا

إندبندنت: بوتين حذر نتنياهو من مغبة ضرب أهداف في سوريا ولبنان مستقبلاإندبندنت: بوتين حذر نتنياهو من مغبة ضرب أهداف في سوريا ولبنان مستقبلا

الاتحاد برس:

ذكرت مصادر في موسكو، انها حذرت إسرائيل من شن هجمات جديدة تستهدف الاراضي السورية واللبنانية، مهددة بإسقاط المقاتلات الإسرائيلية في حال شنت غارات اخرى لاستهداف جيش النظام السوري.

وقال موقع /إندبندنت عربية/، نقلا عن مصدر روسيا مأذونا له، أن مثل هذا الأمر حصل مرتين خلال الفترة الأخيرة، موضحاً أنه في نهاية أغسطس الماضي، منعت موسكو هجوما على موقع لجيش النظام، في قاسيون حيث كانت إسرائيل بصدد استهداف بطارية صواريخ وأجهزة تعقب وتحكم تتبع لمنظومة “إس 300” الروسية، فهددت روسيا بإسقاط المقاتلات الإسرائيلية، بوساطة مقاتلاتها أو عبر منظومة “إس 400”.

وبعد ذلك بأسبوع، منعت روسيا هجوما آخر على موقع لجيش النظام في منطقة القنيطرة جنوب سوريا، وهجمة كانت مقرر أن تضرب منشأة حساسة في اللاذقية.

وقالت الصحيفة، إن هذه التطورات دفعت نتنياهو إلى زيارة روسيا على وجه السرعة، لإقناع بوتين بالاستمرار في “سياسة غض النظر”، إلا أن الاخير أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن موسكو لن تسمح بالمس بقوات النظام أو بالأسلحة التي تزود جيشه بها، معتبرا أن السماح بذلك سيعد تواطؤا مع إسرائيل.

وبقي الخلاف بعد اللقاء بينهما على حاله، بشأن الهجمات التي تشنها إسرائيل على أهداف إيرانية وغيرها في سوريا والعراق، وان تل ابيب تعيد حساباتها بخصوص تنفيذ مثل هذه الهجمات.

واضاف المصدر، أن بوتين عبر عن استيائه من خطوات إسرائيل الأخيرة في لبنان، مشددا على رفضه لـ “الاعتداءات على السيادة اللبنانية”، الأمر الذي لم يسمع به الإسرائيليون من موسكو من قبل، حيث وجه بوتين تحذيرا لنتنياهو من مغبة ضرب الأهداف المذكورة مستقبلا.

قد يعجبك ايضا