إيران تؤكد أسر عدد من مقاتليها في حلب وتضارب في الأنباء حول الأعداد الحقيقية للقتلى

إيران تؤكد أسر عدد من مقاتليها في حلب وتضارب في الأنباء حول الأعداد الحقيقية للقتلىالاتحاد برس:

ادت الخسائر الكبيرة التي منيت بها الميليشيات الإيرانية، خلال المعارك الدائرة بريف حلب الجنوبي مؤخراً إلى حالة من الانتقادات للحكومة الإيرانية، لاسيما وأن بعض الجهات دعت الحكومة الإيرانية لعدم إرسال الإيرانيين للقتال في سوريا، بسبب ارتفاع أعداد القتلى منهم وحدوث عجز نسبي في الاقتصادر الإيراني، بسبب تمويل إيران للحملة .

وقد تواصلت ردود الأفعال في إيران لليوم الثاني على التوالي، بعد تأكيد إيراني رسمي حول مقتل ما لا يقل عن 34 من قوات الحرس الثوري في بلدة “خان طومان” جنوب حلب السورية، في حين ذكرت مصادر أخرى أن حصيلة الخسائر الإيرانية تتجاوز ما تناقلته المصادر الإيرانية بكثير.

وكانت مصادر مقربة من قيادة الحرس الثوري الإيراني، قد تراجعت عن نفيها القاطع الذي اعلنته قبل يومين، حول سقوط أسرى إيرانيين، بيد الفصائل المسلحة جنوب حلب، لتعود اليوم وتؤكد ان هناك أسرى إيرانيين وقعوا بيد “المسلحين” خلال المعارك.

من جهتها قالت مصادر ميدانية، إن 14 جثة وصلت عصر اليوم إلى مشفى حلب الجامعي، تبين انها تعود لعناصر إيرانيين بينهم ضابط مستشار وآخر جنرال، وقد قتلوا على يد “جيش الفتح” بريف حلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا