إيران تصف خسائرها في حلب بالكارثية والمعارضة الإيرانية تكشف مخططاً إيرانياً لاحتلال المدينة

إيران تصف خسائرها في حلب بالكارثية والمعارضة الإيرانية تكشف مخططاً إيرانياً لاحتلال المدينةالاتحاد برس:

تلقى الحرس الثوري الإيراني صدمة كبيرة، على خلفية الخسائر الكبيرة التي مُنيت بها قواته في بلدة “خان طومان” الواقعة بريف حلب الجنوبي خلال المعارك الأخيرة التي خاضتها ضد “جيش الفتح”، وأسفرت عن مقتل وجرح وأسر العشرات، فضلاً عن عشرات المفقودين الذين لم يعرف مصيرهم بعد.

ولم تعد هذه الصدمة خفية على احد، لاسيما بعد ان استخدمت وسائل الإعلام الإيرانية عناوين تدل على حجم الخسائر، فقد عنونت صحيفة “قانون” القومية الإيرانية، أحد تقاريرها حول معارك حلب بـ “حلب أصبحت كربلاء”، وسط وصفها ما حلّ بقواتها في حلب بـ “الكارثة”.

وقالت الصحيفة ان أنباء غير مؤكدة وردت، حول مقتل 80 جندياً إيرانيا على يد قوات المعارضة في اشتباكات خان طومان، بينهم أعضاء في لواء “فاطميون”، وحزب الله اللبناني.

من جهتها أعلنت منظمة “مجاهدي خلق” التابعة للمعارضة الإيرانية، عن حصولها على معلومات من داخل الحرس الثوري، تفيد بأن معركة “خان طومان” التي وقعت يوم الجمعة الماضي، أفشلت مخططاً إيرانياً لاحتلال حلب، كانت تعمل عليه قوات الحرس الثوري منذ أشهر.

قد يعجبك ايضا