إيران تلجأ للتجارة.. ملتقى اقتصادي لتشريع الهيمنة

الاتحاد برس

 

يعقد في سوريا في شهر شباط المقبل، الملتقى الاقتصادي الإيراني السوري الأول في المنطقة الحرة في دمشق ضمن أول مركز تجاري إيراني في سوريا.

ووفقًا لموقع إعلامي إيراني، الملتقى سيعقد في مركز “تجارة إيرانيان” الموجود في المنطقة الحرة بدمشق، يوم الأربعاء المقبل، بحضور شخصيات رسمية ودبلوماسية واقتصادية من البلدين.

ويزعم المركز التجاري أن الهدف من الملتقى، هو تطوير التعاون الاقتصادي بين سوريا وإيران، ويتم تنظيمه بالتعاون مع غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة واتحادي غرف الصناعة والتجارة في سوريا والمؤسسة العامة للمناطق الحرة.

بدوره أعلن أيضاً رئيس غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة فهد درويش عن التحضير للملتقى، مبيناً أن الهدف منه تشجيع إقامة استثمارات في سوريا ولاسيما بمرحلة إعادة الإعمار.

كما كشف درويش عن تحضيرات لإقامة معرضين للمنتجات السورية في طهران على مدار عام كامل، وفي الوقت نفسه سيتم عرض المنتجات الإيرانية في سوريا ولاسيما ضمن المناطق الحرة.

يذكر أن مركز تجارة “إيرانيان” تم تدشينه في تشرين الأول 2020، في المنطقة التجارية الحرّة بدمشق، ليكون أول مركز تجاري إيراني في سوريا، بمساحة أربعة آلاف متر مربّع ويتألف من 12 طابق، ويتميز بموقع نشط لوجود الشركات الإيرانية والأنشطة الاقتصادية بحسب ما أفاد رئيس الغرفة التجارية الإيرانية السورية المشتركة كيوان كاشفي.

ويذكر أنه شهدت الأيام القليلة الماضية شراء شركة إيرانية لحقوق الدوري السوري لكرة القدم بمبلغ 600 مليون ليرة سورية، في إشارة إلى تأكيد الهيمنة الإيرانية و محاولاتها إختراق الجانب التجاري بمباركة من الأسد، بعد فشلها في الكثير من الجوانب خاصة في العاصمة والساحل، بسبب قوة الحليف الروسي وهيمنته.

قد يعجبك ايضا