إيران تنفي صلتها بانفجار السفينة التابعة لإسرائيل

الاتحاد برس

 

نفى النظام الإيراني الاتهامات الموجهة إليه من قبل إسرائيل بالوقوف وراء الانفجار الغامض الذي ضرب أواخر شباط الماضي سفينة تجارية تابعة لشركة إسرائيلية في خليج عمان.

وأرسل مندوب إيران لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، رسالة أمس الثلاثاء إلى مجلس الأمن الدولي، أشار فيها إلى أن إسرائيل من خلال إلقاء اللوم على إيران في الحادثة “تلعب دور الضحية بهدف صرف الانتباه عن أعمالها المزعزعة والخبيثة في المنطقة”.

ووفقًا للدبلوماسي الإيراني فإن الانفجار الذي استهدف سفينة Helios Ray في 25 شباط كان “عملية علم زائف (أي عملية خداع) معقدة دبرها لاعبون يسعون إلى تقديم سياساتهم الخبيثة وتحقيق أهدافهم غير المشروعة”، محذرًا من أن إسرائيل “ستتحمل كل التداعيات نتيجة لأي تقدير خاطئ محتمل”.

وطالب روانجي بمعاقبة الحكومة الإسرائيلية على “جرائمها وأعمالها الوحشية وتهديداتها.. وخصوصها احتلالها للأراضي الفلسطينية وأجزاء من دول أخرى، بالإضافة إلى إصرارها على مغامراتها العسكرية في منطقة الشرق الأوسط غير المسقرة”.

وكان مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة، جلعاد أردان، قد حمّل الحرس الثوري الإيراني المسؤولية عن الانفجار الذي “ألحق أضرارا قاسية بالسفينة وأجبرها على العودة إلى ميناء دبي، وشكل خطرا على أمن طاقمها”.

قد يعجبك ايضا