إيران تُعدم المصارع الإيراني “نويد أفكاري” وتسجن شقيقيه عشرات السنين

الاتحاد برس

 

أعلنت السلطات الإيرانية، تنفيذها حكم الإعدام بحق المصارع الإيراني “نويد أفكاري” البالغ من العمر 27 عامًا، بعد إدانته بقتل حارس أمن طعنًا، خلال احتجاجات مناهضة للحكومة في مدينة شيراز جنوب إيران عام 2018.

وقال رئيس المحكمة العليا في محافظة فارس “كاظم موسوي”: “تم تنفيذ حكم القصاص بالإعدام بحق نافيد أفكاري صباح اليوم السبت، بعد اتخاذ الإجراءات القانونية وبإصرار من عائلة القتيل حسن تركمان على تنفيذ الحكم”، “صحيفة كيهان الإيرانية”.

ووجهت له إيران، تهمًا بارتكاب 20 جريمة مختلفة، مثل “حضور تجمعات غير قانونية، والتجمع والتآمر لارتكاب جرائم ضد الأمن القومي، وإهانة المرشد الأعلى”، كما تم الحكم على شقيقيه وحيد وحبيب بالسجن مدة 54 و27 عامًا، وجلد كل منهما 74 جلدة.

وحدثت الواقعة خلال أحداث تعد من أسوأ الاضطرابات التي شهدتها البلاد على مدى عشر سنوات، بعد ارتفاع أسعار الوقود. وألقى حكام إيران باللائمة في احتجاجات الشوارع على ماأسموه “بلطجية” مرتبطين بمنفيين والولايات المتحدة وإسرائيل بوصفهما من الأعداء الأجانب.

وفي السياق ذاته، قال الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان ومنظمة العدالة من أجل إيران، ومقرها لندن، في تقرير في يونيو/حزيران إن وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية بثت ما يزيد على 355 اعترافًا بالإكراه في العقد الماضي. بينما يرفض المسؤولون الإيرانيون مثل هذه الاتهامات.

وعرض التلفزيون ما بدا أنه اعترافات مكتوبة لـ”أفكاري”. لكن بطل المصارعة قالَ في تسجيل جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي إنه “أُكره على التوقيع على هذه الوثائق”.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، كانَ دعا إيران ألا تنفذ حكم الإعدام. ونشرَ في تغريدة احتوت على رابط لتقرير لمحطة “فوكس نيوز” الأمريكية: “إلى زعماء إيران.. سأقدر بشدة موقفكم إذا انقذتم حياة هذا الشاب ولم تعدموه. شكرًا لكم!”.

 

قد يعجبك ايضا