إيران… “فرق اقتحام الأحياء” خوفًا من تكرار احتجاجات مناهضة للنظام

الاتحاد برس

يتأهب الحرس الثوري الإيراني لإطلاق “فرق اقتحام الأحياء” في طهران؛ وهي الخطة التي تم الحديث عن إطلاقها في جميع أنحاء البلاد عام 2017، ومن المتوقع الآن أن يتم تنفيذها في جميع أنحاء البلاد، وليس فقط في طهران.

وقال محمد يزدي، قائد الحرس الثوري في طهران، إن فرق اقتحام الأحياء التابعة للحرس الثوري الإيراني ستبدأ العمل بالاعتماد على قواعد الباسيج في كل حي، وضمن إطار خطة “أمن الأحياء”.

ووفقًا لموقع إيران انترناشنال، ذكر محمد يزدي، بأنّ الهدف من تشكيل فرق الاقتحام هو “مكافحة السرقة والسطو، والبلطجية” في الأحياء؛ وهي المهمة التي عادة ما تكون على عاتق الشرطة، ولكن نظرة على الوضع الأمني في أنحاء البلاد وخاصة طهران تظهر أن التعامل مع السرقة والبلطجية يمكن أن يكون الاسم الرمزي للخطة الجديدة للنظام والحرس الثوري الإيراني لمنع تكرار الاحتجاجات الكبرى المناهضة للنظام ومكافحتها، ولا سيما بداية نواتها الأولية في أحياء مدن البلاد المختلفة بما فيها العاصمة.

يذكر أنه في نوفمبر 2019، عندما اندلعت أكبر احتجاجات مناهضة للنظام، في تاريخ الجمهورية الإسلامية في جميع أنحاء البلاد تقريبًا “وفقًا للنظام في 28 محافظة، ووفقًا لاستطلاعات مستقلة في 30 محافظة”، واجهت المؤسسات الاستخباراتية والأمنية والعسكرية للنظام الإيراني، ولأول مرة، نقصًا في القوات لقمع المتظاهرين بسبب انتشار الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد.

قد يعجبك ايضا