إيران.. محاكمة “نازانين راتكليف” بعد تعذيبها النفسي والجسدي

الاتحاد برس

 

أكّدَ حجة كرماني، محامي موظفة الإغاثة الإيرانية – البريطانية، نازانين زاغاري راتكليف، بأن محاكمة موكلته عقدت، اليوم الأحد، أمام المحكمة الثورية، مُشيرًا إلى أنها جرت في الفرع 15 للمحكمة الثورية” بتهمة “الدعاية ضد النظام”.

وكُشِف النقاب لأول مرة عن تقرير يصف مأساة راتكليف في طهران. فقد تحدثت للمرة الأولى عن خمس سنوات من التعذيب الذي لاقته في السجن، خلال جلسة استشارية للمجلس الدولي لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب، استغرقت 6 ساعات كاملة تناولت فيها بالتفصيل ما عانته. “رويترز”

وخلص معدو التقرير الصادر عن المجلس، إلى أنه من غير المرجح أن تتعافى راتكليف من معاناتها النفسية والبدنية إلا إذا عادت إلى المملكة المتحدة وتلقت العلاج المناسب.

كما شخص الخبراء إصابتها باضطرابات ما بعد الصدمة من الدرجة الحادة والمزمنة، مع الاكتئاب العميق، والوسواس القهري، فضلا عن الآثار الجسدية، من آلام في المفاصل والكتفين، وغيره.

وكانت إيران قد أفرجت عن زاغاري راتكليف من الإقامة الجبرية، يوم الأحد الماضي، في نهاية الحكم الصادر عليها بالسجن خمس سنوات، لكنها استدعيت مجددًا إلى المحكمة بتهمة أخرى، وقبل ذلك كانت في منزلها خارج السجن منذ عام بسبب كورونا، لكنها كانت ممنوعة من الخروج لمسافة أكثر من 300 متر خارج منزلها، عبر قيد وضع في رجلها.

وألقي القبض على زاغري راتكليف التي تعمل مديرة مشروع لدى مؤسسة تومسون “رويترز فاونديشن” في أبريل/نيسان 2016 بأحد مطارات طهران، بينما كانت عائدة إلى بريطانيا مع ابنتها بعد زيارة لعائلتها في إيران.

وحكم عليها بالسجن خمس سنوات لإدانتها بـ”التآمر للإطاحة بالمؤسسة الدينية في إيران”، وتنفي كل من عائلتها والمؤسسة الخيرية التي تعمل بشكل مستقل عن شركة “تومسون رويترز” ووكالة الأنباء التابعة لها، هذا الاتهام.

قد يعجبك ايضا