إيلون ماسك وجيف بيزوس يدخلان في صراع طويل الأمد

الاتحاد برس

 

دخل إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس، ومؤسس أمازون “جيف بيزوس”، في منافسة طويلة الأمد مع بعضهما البعض.

ونقلت صحيفة “ديلي ستار” عن وكالة “ناسا” أن سبيس إكس كانت الفائز الوحيد في عقد بناء مركبة فضائية ستهبط بالبشر على القمر متغلبًا بذلك على شركة “بيزوس بلو أوريجين”، وشركة “داينتيكس” الأمريكية.

وهذا ما دفع بيزوس للتغريد على هذا الإعلان بأن سبيس إكس ليست أهلا لهذه المهمة، وأن ناسا اتبعت أساليب غير نظامية لتعطي المهمة لسبيس إكس.

وعلى الرغم من خلافات الطرفين المتكررة، إلا أنهما كانا متحالفين سابقًا، ففي عام 2004 اجتمعا لمناقشة أحد المواضيع المتعلقة بالفضاء، وانتشرت صور لهما في ذاك الحين ما أثار استغراب الناس حول انقلاب حالهم منذ 17 سنة

وفيما بعد توترت العلاقة بين ماسك وبيزوس، ولم يتحدثا بعد ذلك عن طموحهما المشترك وأهدافهما المشتركة للوصول إلى المريخ.

وقال ماسك أن بيزوس لديه طمع كبير في أن يكون مالكا لكل شيء ويريد قتل كل شيء في التجارة الإلكترونية. لكنه ليس الرجل المناسب للقيادة أبدا، ما أثار غضب بيزوس أيضا.

جدير بالذكر أنه وخلال الأشهر العديدة الماضية، كان بيزوس وماسك يناوران أيضًا على لقب أغنى شخص في العالم، علما بأن بيزوس حاليًا هو الأغنى بثروة تقدر بـ 198.8 مليار دولار، بينما يحتل ماسك المرتبة الثانية بصافي ثروة تقدر بنحو 172.6 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا