اتفاق على تبادل 1081 أسيرًا بين الحكومة اليمنية وميليشيا الحوثي

الاتحاد برس

 

كشف مصدر مشارك في المحادثات اليمنية أن الحكومة اليمنية وميليشيا “الحوثي” اتفقا على تبادل 1081 أسيرا من الطرفين، وأن الجولة المقبلة قد تكون على مبدأ “الكل مقابل الكل”.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن مصدر مشارك في المحادثات المنعقدة بمدينة مونترو السويسرية، حول ملف الأسرى اليمنيين، أن من بين المتفق على إطلاق سراحهم 19 أسيرا من التحالف الذي تقوده السعودية، من بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين.

وقال المصدر إنه من المنتظر أن يعقد اجتماع تكميلي نهاية الشهر المقبل بهدف توسيع الصفقة لتشمل المعتقلين الأربعة لدى “الحوثيين” ومن بينهم شقيق الرئيس عبد ربه منصور هادي.

كما أوضح المصدر أن الجولة المقبلة من المحادثات يفترض أن تشمل جميع الأسرى وتكون على “مبدأ الكل مقابل الكل”.

وفي وقت سابق قال مصدر مقرب من الحكومة اليمنية إنه تم التوقيع على اتفاق لإطلاق سراح 1080 أسيرا محتجزين لدى الحكومة وميليشيا “الحوثي”، بينهم 19 أسيرًا سعوديًا كدفعة أولى.

وبدأت يوم الجمعة الماضي، محادثات في مدينة مونترو السويسرية، بين وفدي الحكومة وميليشيا الحوثي لبحث صفقة تبادل أسرى من طرفي النزاع في اليمن.

قد يعجبك ايضا