اتفاق قريب للتهدئة بين قوات المعارضة وقوات سوريا الديموقراطية يتضمن تسليم جثث وإطلاق أسرى

اتفاق قريب للتهدئة بين قوات المعارضة وقوات سوريا الديموقراطية يتضمن تسليم جثث وإطلاق أسرىالاتحاد برس:

علمت “الاتحاد برس” من مصادر ميدانية، إن قوات سوريا الديموقراطية اجرت مفاوضات عبر لجنة تواصل مع قوات المعارضة، من اجل تسليم 66 جثة تابعة لقوات المعارضة، قتلوا خلال المعارك الاخيرة بين الطرفين في محيط بلدة “عين دقنة” بريف حلب الشمالي.

وكتب الصحفي “نضال حنان” على صفحته الشخصية في موقع “فيسبوك”، أن مسؤولاً رفيع في هيئة دفاع الادارة الذاتية بعفرين، أكد ان المفاوضات مستمرة حتى الان، في ظل وجود خلافات بين الفصائل، بسبب سعي كل منها الى اتفاق منفرد حول أسراهم وجنازات مقاتليهم.

وأردفت أن وحدات الحماية اشترطت الإفراج عن القيادي “جمال قاسم” مع 3 عناصر، أسرى لها لدى قوات المعارضة، كشرط أخير لاتمام الاتفاق وتسليم الجثث، وسط تأمل الناشطين في نجاح المفاوضات وتطبيق نوع من التهدئة بين الطرفين على الجبهات.

قد يعجبك ايضا