اجتماع بين “مسد” وهيئة التنسيق ومنصة موسكو

الاتحاد برس 

 

أعلن مجلس سوريا الديمقراطية عن إجراء مباحثات مع “هيئة التنسيق الوطنية” و”منصة موسكو” حول آليات التنسيق بين أطراف المعارضة الوطنية الديمقراطية، للدفع نحو التنفيذ الكامل للقرار 2254.
وكشف المجلس في بيان له أن وفوده وحزب الإرادة الشعبية وهيئة التنسيق الوطنية، عقدت اجتماعًا تشاوريًا، وناقشوا مستجدات الوضع السياسي السوري العام، والأزمات التي يعيشها الشعب السوري في مختلف المناطق وعلى المستويات كافة.
وأشار البيان إلى أن الاجتماع تطرق إلى الوضع الداخلي للمعارضة السورية وآليات التنسيق بين أطرافها “الوطنية الديمقراطية”، وذلك للدفع نحو التنفيذ الكامل للقرار 2254، مضيفً أن الأطراف الثلاثة اتفقت على استمرار التشاور فيما بينها.
وكان المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية حسن عبد العظيم، أكد إجراء لقاءات مع مجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، ومنصة موسكو للمعارضة السورية، وتيارات أخرى منها “جبهة السلام والحرية”.
كما نفى المنسق  العام في الوقت عينه أن يكون الغرض من هذه الاجتماعات هو تشكيل جبهة مناهضة للائتلاف أو بديلة عنه.
قد يعجبك ايضا