اجتماع للجنة الأمنية والعسكرية في حلب والحرس الثوري ينفذ إعدامات في صفوف الشبيحة

اجتماع للجنة الأمنية والعسكرية في حلب والحرس الثوري ينفذ إعدامات في صفوف الشبيحةاجتماع للجنة الأمنية والعسكرية في حلب والحرس الثوري ينفذ إعدامات في صفوف الشبيحة

الاتحاد برس:

عقدت اللجنتان الامنية والعسكرية التابعتان لقوات النظام في مدينة حلب، اجتماعاً لبحث التطورات التي شهدتها المدينة مؤخراً، بعد التقدم الذي أحرزته قوات المعارضة وفصائل “جيش الفتح”، والذي مكنها من السيطرة على حي “الراموسة” وفك الحصار الذي فرضته قوات النظام على أحياء حلب الشرقية.




ويهدف الاجتماع لوضع خطة عسكرية جديدة، تهدف لاستعادة السيطرة على المناطق التي سيطرت عليها قوات المعارضة، سواءً كانت في حلب المدينة أو بريفها الجنوبي، وذلك عبر شن عملية عسكرية واسعة لاستعادة زمام المبادرة في المدينة وريفها، بالإضافة لتجنيد أكبر عدد ممكن من الشبان في صفوف قوات النظام وميليشياته، بما يتناسب مع المعركة المقبلة.

وفي سياق منفصل، أعدم الحرس الثوري الإيراني، عدداً من عناصر الدفاع الوطني/الشبيحة، بسبب عصيانهم للأوامر ورفضهم التوجه إلى جبهات “ضاحية الاسد ومشروع الـ 1070 شقة” قرب الحمدانية، وقد بلغ عدد العناصر الذين تم إعدامهم نحو 46 عنصر.

قد يعجبك ايضا