اجتماع للمعارضة السورية في قطر وتوسيع هيئة المفاوضات لتشمل منصتي القاهرة وموسكو في رأس جدول الأعمال

اجتماع للمعارضة السورية في قطر وتوسيع هيئة المفاوضات لتشمل منصتي القاهرة وموسكو في رأس جدول الأعمالاجتماع للمعارضة السورية في قطر وتوسيع هيئة المفاوضات لتشمل منصتي القاهرة وموسكو في رأس جدول الأعمال

الاتحاد برس:

يجتمع معارضون سوريون عسكريون وسياسيون اليوم في العاصمة القطرية الدوحة للبحث في الشأن الداخلي للمعارضة، إضافة للبحث لبعض التغيير المؤسساتي الذي سيطال الجهة الرسمية التي تعمل من خلالها، وأكدت مصادر مطلعة أن عدداً من أعضاء الائتلاف توجهوا نحو الدوحة.




ويشارك في هذه الاجتماعات كل من “أنس العبدة ورياض حجاب وميشيل كيلو وعقاب يحيى وجورج صبرا وعبد الإله الفهد وعبد الحكيم البشار وأحمد رمضان”، إضافةً لممثلين عسكريين منهم “اسعد الزعبي واللواء محمد الحاج علي ومحمد علي”، ويحضر تلك الاجتماعات أيضاً اعضاء من هيئة التنسيق وسياسيين مدنيين ابرزهم “حازم النهار وانور البني وعبد اللطيف الدباغ وخضر زكريا”.

ومن المقرر أن تبحث هذه الاجتماعات في عدد من القضايا أهمها:

1- الخطوات القادمة التي سيتم العمل عليها في مفاوضات جينيف.
2- كيفية العمل ضمن الائتلاف السوري المعارض والبحث في توسيعه، وأكدت المصادر أن الائتلاف وبعد توسيع هيئة المفاوضات العليا لتشمل منصات القاهرة وموسكو، سيعمل على زيادة حصة هيئة التنسيق الوطنية فيه وزيادة عدد أعضاءه بشكل أكبر.
3-مناقشة الوضع العسكري العام في سورية وتقدم النظام وطريقة تعامل المعارضة مع تلك التطورات.
4- سبل الاستفادة من الوضع السياسي الراهن لمعرفة توجهات الولايات المتحدة وموسكو حول الوضع في سورية.
5- التعامل مع الأمم المتحدة في ملف المساعدات وسبل تعزيز التعاون وبناء الثقة.
6- مناقشة المشروع الروسي والأمريكي الخاص بهيئة الحكم الانتقالية وبناء المؤسسات وعملية الصراع.

ومن جهة أخرى فإن وجود عسكريين يؤكد انه سيكون هناك مجال أوسع لمناقشة الوضع العسكري العام، وإيجاد حل لموضوع تشتت فصائل المعارضة، وخصوصاً بوجود اطراف عسكرية تمثل عدد كبير من الفصائل في الداخل، وهذا سيتيح بالضرورة مجالاً لمناقشة إنشاء مجلس عسكري واحد.

قد يعجبك ايضا