احتجاجات غاضبة وإطلاق نار في طرابس والجيش اللبناني يتدخل

الاتحاد برس

 

خرجت احتجاجات غاضبة اليوم الأرعاء في مدينة طرابلس شمال لبناني، للتنديد بتردّي الخدمات، في ظل الحر الشديد وانقطاع التيار الكهربائي.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية بأن إطلاق نار كثيف سُمع في طرابلس، بينما عمد محتجون إلى إغلاق الطرق المؤدية إلى ساحة “أبو علي”، وسط انتشار مسلح.

وتحركت آليات وعناصر الجيش اللبناني من الأحياء الداخلية لمدينة طرابلس، وأعادت تموضعها في محيط منطقة التبانة.

وفي غضون ذلك، أقفلت المحلات التجارية أبوابها، خشية تدهور الوضع الأمني، على خلفية الفقر المدقع الذي تفاقم كثيرا في هذه المنطقة إثر الانهيار السريع في الأوضاع المعيشية.

ويشكو أهالي مدينة طرابلس، الحر الشديد من جراء انقطاع الكهرباء وتوقف المولدات الخاصة، بينما تتفاقم في البلاد، يوما بعد الآخر.

ويتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الاحتجاجات اندلعت على خلفية وفاة طفل كان يحتاج إلى لأوكسويجين وتعذر اللأمر بسبب التقنين القاسي للكهرباء.

ويخشى مراقبون من تدهور الأوضاع الميدانية بسبب الغضب الكبير في صفوف اللبنانيين وغياب أي حلول في المديين القريب والبعيد.

قد يعجبك ايضا