احتجاج أهالي السجناء في لبنان للمطالبة بإقرار قانون العفو

الاتحاد برس

 

خرج أهالي السجناء الموقوفين في السجون اللبنانية أمس الجمعة مظاهرات للمطالبة باقرار قانون العفو عن المساجين خاصة في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا في عدد من السجون.

ورفع المحتجون شعارات وهتافات دعت إلى الإسراع في إقرار القانون.

وقطع الأهالي الطريق أمام سرايا طرابلس شمال لبنان ونفذوا اعتصاماً، طالبوا فيه بـ”الإفراج عن أبنائهم في سجن رومية وإقرار قانون العفو العام، في ظل تفشي الفيروس المميت بشكل كبير بين السجناء”.

ونفذ أهالي المحكومين والموقوفين في مدينة صيدا جنوب لبنان اعتصامًا تحت عنوان “التصعيد مستمر”، وذلك للمطالبة بالعفو العام الشامل للسجناء، ونفذوا وقفة وسط الطريق في ساحة المدينة، رافعين لافتات تطالب بالعفو العام الشامل للسجناء.

وأقدم أهالي السجناء في منطقة ضهر البيدر شرق لبنان
على إغلاق الطريق مطالبين بـ”الاسراع باقرار العفو العام وتحسين أوضاع أبنائهم في ظل انتشار فيروس “كورونا” في السجون”.

يذكر أنه من المقرر عقد جلسة تشريعية يومي الأربعاء والخميس المقبلين سيدرج قانون العفو على جدول أعمالها، بعد أن بدأ فيروس كورونا بالانتشار في السجن المركزي في بيروت وغيره من السجون وسط اكتظاظ المساجين فيها.

قد يعجبك ايضا