احتجاج مئات الأفغان بعد إغلاق البنوك في كابول

الاتحاد برس 

 

 

خرج مئات الرجال والنساء إلى شوارع العاصمة الأفغانية، كابول اليوم السبت، احتجاجًا على إغلاق البنك المركزي والبنوك الخاصة وأسواق الصرافة في جميع أنحاء البلاد.

ووفقًا لوكالة الأنباء الأفغانية “خاما” فقد تجمع الناس على أبواب البنوك الخاصة وشبه الخاصة (بنك كابول) للمطالبة بأموالهم المودعة في البنوك، لكنهم لم يتلقوا أي رد ولم يحصلوا على شيء.

وعلى الرغم من توجيه حركة “طالبان” بإعادة فتح جميع البنوك واستئنتاف الوظائف كالمعتاد اعتبارا من اليوم السبت، 28 آب/ أغسطس الجاري، إلا أن الموظفين لا يجرؤون على القدوم للعمل واستئناف عملهم كالمعتاد.

وحول ذلك، قال مالكو البنوك: “إنهم لا يستطيعون استئناف العمل حتى يفتح البنك المركزي الأفغاني (بنك أفغانستان المركزي)، بالإضافة إلى ذلك فإن أرباب العمل غير قادرين على دفع رواتب موظفيهم، والموظفون الذين لديهم أموال في حساباتهم غير قادرين على سحبها لدعم حياتهم.

يذكر أنه تم إغلاق البنوك في أفغانستان منذ ما يقرب أسبوعين، أي منذ دخول حركة “طالبان” إلى كابول وسيطرتها التامة على البلاد، مما أدى إلى نفاد أموال ملايين الأشخاص.

قد يعجبك ايضا