اختتمام دورة روما اليوم.. دجوكوفيتش بمواجهة شفارتزمان

الاتحاد برس

 

بلغ الصربي نوفاك دجوكوفيتش، المصنف أولاً عالمياً، نهائي دورة روما الألف نقطة للماسترز للمرة العاشرة في مسيرته بفوز صعب على النروجي كاسبر رود 7-5 و6-3، فيما تأهلت حاملة اللقب التشيكية كارولينا بليسكوفا والرومانية سيمونا هاليب، المصنفة أولى في الدورة، إلى نهائي السيدات بفوز الأولى على مواطنتنها ماركيتا فوندروسوفا 6-2 و6-4 والثانية على الإسبانية غاربيني موغوروزا 6-3، 4-6 و6-4.

واحتاج دجوكوفيتش، بطل روما في أربع مناسبات ووصيف العام الماضي، إلى ساعتين و11 دقيقة لتخطي عقبة المصنف 34 عالمياً الذي أهدر فرصتين لحسم المجموعة الأولى لصالحه على إرساله عندما كان متقدماً 5-4 و40-15.

ويسعى دجوكوفيتش إلى لقبه الـ36 في دورات الماسترز ما سيسمح له بالانفراد بالرقم القياسي على حساب الإسباني المصنف ثانياً رافايل نادال (35 لقباً).

ويلتقي “نولي” في النهائي الأرجنتيني دييغو شفارتزمان (15 عالمياً) الذي أقصى نادال في ربع النهائي، والفائز على الكندي دينيس شابوفالوف 6-4 و5-7 و7-6 (7-4) في غضون ثلاث ساعات و15 دقيقة، ليبلغ إبن الـ28 عاماً النهائي الأول له في دورات الألف نقطة للماسترز.

وشهدت مباريات الأحد عودة جزئية للجماهير للمرة الأولى، حيث سمح بتواجد ألف شخص كحد أقصى ضمن التدابير المتخذة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وعلّق دجوكوفيتش بعد اللقاء: “اشتقت للجماهير، أعتقد أنّ جميع اللاعبين واللاعبات يفتقدونهم، هذا يعطي الأمل ونتمنى أن نراهم في باقي البطولات، كانت أخبار جيدة عندما علمنا أنّ الجماهير ستتواجد”.

وتعليقاً على المباراة اعتبر “دجوكر” (33 عاماً) أنّ “المواجهة كانت صعبة في مجموعتين، عملت جاهداً للفوز بكل نقطة”.

وقال عن رود، الذي أصبح أول نروجي يصل إلى نصف نهائي إحدى دورات الماسترز في التاريخ: “يتمرّن في أكاديمية نادال لذا يلعب الكثير من ضربات الـ”سبين”، ولديه ضربات أمامية قوية… لم نتواجه من قبل، كانت البداية صعبة لأفهم تعامله مع الكرة ولأتمركز، وكان الهواء قوياً اليوم، وأنا سعيد بالفوز”.

وأنهى دجوكوفيتش المباراة مع 37 ضربة رابحة مقابل 26 لرود.

وتعليقاً على إمكانية التتويج باللقب للمرة الأولى منذ 2015 بعد خسارته النهائي أعوام 2016، 2017 و2019: “حتى بعد 15 عاماً في المنافسات لا زلت أستمتع ومتعطشاً للألقاب”.

 

قد يعجبك ايضا