ارتفاع الحرارة سيجعل مدنًا في الشرق الأوسط غير صالحة للسكن

الاتحاد برس

 

قال معهد “ماكس بلانك” الألماني، إن العديد من المدن في الشرق الأوسط قد تصبح غير صالحة للسكن قبل نهاية القرن الحالي، وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة فيها.

ووفقًا للخبير “جوس ليليفيلد” العامل في المعهد فإن الشرق الأوسط قد تجاوز الاتحاد الأوروبي في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، على الرغم من أنه “يتأثر بشدة بشكل خاص” بالتغير المناخي.

وتابع “ليليفيلد” قائلًا: “في العديد من مدن الشرق الأوسط، ارتفعت درجات الحرارة بشكل كبير، إلى ما يزيد على 50 درجة مئوية. وإذا لم يتغير شيء، فقد تتعرض تلك المدن لدرجات حرارة تصل إلى 60 درجة مئوية في المستقبل، وهو ما سيكون خطيرا بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى مكيفات الهواء”.

يُذكر أن الكويت سجلت في شهر يوليو/ تموز الفائت درجة حرارة 53.2 درجة مئوية، بينما سجلت كل من عمان والإمارات والسعودية أكثر من 50 درجة، وبعد شهر ارتفعت درجات الحرارة في العراق إلى 51.5 درجة، وسجلت إيران ما يقرب من 51 درجة.

قد يعجبك ايضا