ارتفاع درجات الحرارة في الشرق الأوسط قد يتسبب بموجة لاجئين جديدة

ارتفاع درجات الحرارة في الشرق الأوسط قد يتسبب بموجة لاجئين جديدةارتفاع درجات الحرارة في الشرق الأوسط قد يتسبب بموجة لاجئين جديدة

الاتحاد برس:

تشهد منطقة الشرق الأوسط ارتفاعاً في درجات الحرارة في هذه الأيام من السنة، وتصل هذا الصيف (2016) لمستويات غير مسبوقة، ما دفع خبراء إلى التحذير من النتائج التي ستترتب على ذلك، وقالت صحيفة “مورنينغ هيرالد” الأسترالية، إن موجة جديدة من اللاجئين قد يشهدها العالم نتيجة ارتفاع درجات الحرارة في الشرق الأوسط.




وحسب مصادر إعلامة فإن مناطق بالإمارات العربية المتحدة وإيران سجلت فيها هذا الصيف درجات حرارة تجاوزت الستين مئوية، وأقرت الحكومة الإماراتية قانوناً يمنع بموجبه العمل في ساعات الظهيرة، وحذت حكومات خليجية أخرى حذوها، وسيرت وزارات الأعمال في هذه الحكومات جولات تفتيشية لتفقد التقيد بهذه التعليمات.

وسجلت أعلى درجات حرارة في المناطق المأولة بكل من العراق والكويت، حيث شهدت مدينة البصرة (جنوب العراق) ارتفاع حرارة الزئبق إلى 54 مئوية، ما يعتبر رقماً قياسياً بالنسبة لمناطق مأهولة بالسكان، ويشكل ذلك عاملاً إضافياً من عوامل معاناة الاقتصاد العراقي، الذي يرزح تحت وطأة الحرب والفساد.

ويقول خبراء الطقس إن هذه الظاهرة سببها “الاحتباس الحراري العالمي”، وحذروا من عدم جاهزية دول الشرق الأوسط للتكيف مع التغير المناخي العالمي، إلى جانب الخصوبة العالية في دول المنطقة، حيث تتوقع الامم المتحدة أن يصل تعداد سكان الدول العربية إلى 600 مليون نسمة بحلول العام 2050، ويبلغ حالياً 400 مليون نسمة، وعلى سبيل المثال، من المتوقع تضاعف عدد سكان العراق بحلول ذلك التاريخ.

قد يعجبك ايضا