قتلى الجنود الأتراك إلى 4 على معبر الغزاوية .. “تحرير عفرين” تتبنى العملية

الاتحاد برس

 

ارتفعت حصيلة قتلى الجنود الأتراك إلى أربعة، بعد أن قضى  أمس جندي آخر متأثرا بإصابته، جراء عملية استهداف النقطة العسكرية التركية في معبر الغزاوية في الريف الجنوبي-الشرقي  لعفرين شمال حلب.

وذكر موقع عفرين بوست أن الجندي التركي “حسين جاتال” قتل متأثراً بجراحه بعد استهداف القاعدة التركية في قرية غزاوية بريف عفرين الجنوبي الشرقي يوم السبت، حيث فر الجنود الأتراك صوب قاعدة “جلمة” العسكرية التركية، قبل أن تحط مروحية تركية وتجلي القتلى والجرحى من المنطقة.

وأضاف الموقع أنّ سبعة مسلحين من ميليشيا “الجبهة الشامية” قتلوا في العملية ذاتها وجرح عدد آخر، حيث تم إسعاف المصابين إلى المشفى العسكري “مشفى الشهيد فرزندا سابقا” بينما تم نقل القتلى والمصابين الأتراك إلى داخل الأراضي التركية.

قوات تحرير عفرين في بيان لها يوم أمس، عن تبنيها لعملية استهداف مقرٍّ لتركيا،  في 12 من أيلول، في قرية غزاوية التابعة لشيراوا، مشيرة إلى أنها ستنشر تفاصيل العملية يوم غد الاثنين.

وجاء في البيان: “بتاريخ 12 أيلول، نفذت قواتنا عملية، استهدفت مقرّاً لجيش الاحتلال التركي في قرية غزاوية التابعة لناحية جنديرس، وسيتم نشر مقاطع فيديو ونتائج خاصة بالعملية يوم غد للرأي العام”.

وتعرض مقرٌ للقوات التركية في قرية غزاوية في ريف عفرين لاستهداف مباشر أدى لانفجار عنيف، وأسفر عن مقتل أربعة جنود للاحتلال التركي و7 مسلحين من ميليشيا “الجبهة الشامية”، ممن كانوا يحرسون النقطة العسكرية التركيّة، وكان اثنان من المسلحين القتلى ينتمون لجماعة المدعو نضال البيانوني، فيما أصيب عددٌ آخر.

قد يعجبك ايضا