استئناف السياحة الروسية يحقق إيرادات 3 مليارات دولار سنويًا لمصر

الاتحاد برس

 

أكدّت مؤسسة “غولدمان  ساكس” على أهمية قرار استئناف السياحة  الروسية  لمصر في إنعاش قطاع السياحة المصري الذي تضرر كثيرًا من أزمة كورونا.

وتوقّعت “غولدمان ساكس” أن عودة نشاط السياحة الروسية إلى مستويات ما قبل عام 2015، يمكن أن يعزز عائدات السياحة في مصر بأكثر من 3 مليارات دولار سنويًا (حوالي 0.75% من الناتج المحلي الإجمالي).

وأوضحت المؤسسة أنه خلال العشر سنوات السابقة لحادث الطائرة الروسية (Metrojet)، كانت السياحة الروسية إلى مصر تنمو بوتيرة سريعة، وبلغت ذروتها في عام 2014، بدخول أكثر من 3.1 مليون سائح روسي، وهو ما يمثل حوالي ثلث إجمالي عدد السياح الوافدين إلى مصر في ذلك العام.

وأشارت تقارير الصحافة الروسية، إلى أن تحسن معايير السلامة يسمح الآن باستئناف الرحلات الجوية، ويجري حاليًا مناقشة استئناف السياحة إلى الغردقة وشرم الشيخ في سيناء.

يذكر أن كل من مصر وروسيا أعلنتا الجمعة الماضية استئناف جميع الرحلات الجوية بين البلدين بعد توقف دام خمس سنوات، إذ كانت متوقفة منذ تشرين الأول 2015 بعد سقوط طائرة شركة متروجيت رقم 9268 المتجهة من مدينة الغردقة الساحلية إلى مدينة سانت بيترسبرغ.

ووفقًا  لـ”غولدمان ساكس”، فإن استئناف الرحلات الجوية يعدّ بمثابة دفعة كبيرة لآفاق الانتعاش لقطاع السياحة في مصر الذي كان قد تضرر من جائحة فيروس كورونا، ففي ذروة انتعاش السياحة عام 2014.

قد يعجبك ايضا