استطلاع: الأغلبية في فرنسا يدعمون عودة عقوبة الإعدام

الاتحاد برس

 

أعلنت نتائج استطلاع للرأي خاصة بمعهد “إبسوس” لاستطلاعات الرأي، أن أغلبية المواطنين في فرنسا يدعمون عودة العمل بعقوبة الإعدام، مع ارتفاع الدعم بشكل حاد إلى أعلى مستوى له منذ ست سنوات.

وجاء في النتائج، تأييد نحو 55% من الذين تم استطلاعهم جملة:” يجب إعادة تطبيق عقوبة الاعدام في فرنسا”.

حظيت عودة عقوبة الاعدام بدعم أكبر بين أتباع التجمع الوطني اليميني، بقيادة “مارين لوبان”، حيث بلغت نسبة التأييد بينهم 85%. بينما أعرب 71% من أنصار حزب الجمهوريين المحافظ عن تأييدهم لعودة عقوبة الاعدام.

وأظهرت هذه النتائج أعلى مستوى من التأييد، حول هذه القضية منذ عام 2014، عندما تم طرح هذا الاستطلاع على مجموعة تمثيلية مماثلة خلال الدراسة السنوية المسماة “الكسور الفرنسية”، من قبل نفس المجموعة.

من الجدير بالذكر، أنه تم إلغاء عقوبة الإعدام في فرنسا سنة 1981، وجرى تنفيذ أخر حكم إعدام عام 1977.

 

قد يعجبك ايضا