استقرار النفط مع انحسار الإعصار الأمريكي واستمرار مخاوف تعافي الطلب

الاتحاد برس

 

حافظت العقود الآجلة للنفط على استقرارها، اليوم الثلاثاء، بعد خسائر كبيرة أثناء ليل الاثنين، إذ انحسر أحدث إعصار في خليج المكسيك، لكن المخاوف بشأن الطلب على الوقود استمرت بفعل زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في أنحاء العالم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت، صباح اليوم الثلاثاء، ثلاثة سنتات أو 0.1 بالمئة ليصل سعر البرميل إلى 41.41 دولار، لتتخلى عن مكاسب بسيطة حققتها في وقت سابق من الجلسة. “REUTERS”

ومن جهة أخرى، هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم أكتوبر تشرين الأول، التي ينقضي أجلها يوم الثلاثاء، أربعة سنتات أو 0.1 بالمئة إلى 39.27 دولار للبرميل. فيما انخفضت عقود نوفمبر/تشرين الثاني الأكثر نشاطًا ثلاثة سنتات أو 0.1 بالمئة إلى 39.51 دولار للبرميل.

أما بالنسبة لأسعار الخام، فقد تعافت بعض الشيء بعدما تراجعت بنحو أربعة بالمئة أمس الاثنين، حيث واصلت مصافي تكرير الخام في تكساس عملها بعد توقعات بأن تفقد عاصفة استوائية قوتها، مما يخفف القلق بشأن طلب المصافي الأمريكية على اللقيم. غير أن المخاوف بشأن الطلب العالمي ظلت قائمة.

يُذكر أن المخاوف المتعلقة بزيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في الدول صاحبة الأسواق الكبيرة، تسبّبت في تراجع أسعار النفط أمس الاثنين، حيث قد يؤدي ذلك إلى إجراءات عزل عام جديدة وتضرر الطلب.

قد يعجبك ايضا