استمرار المعارك على الحدود السورية العراقية شرق الحسكة والحشد يخلي القرى السورية

استمرار المعارك على الحدود السورية العراقية شرق الحسكة والحشد يخلي القرى السوريةاستمرار المعارك على الحدود السورية العراقية شرق الحسكة والحشد يخلي القرى السورية

الاتحاد برس:

جرت معارك عنيفة صباح اليوم بين عناصر الحشد الشعبي العراقي ومقاتلي تنظيم داعش في مناطق غرب العراق المحاذية للحدود السورية. وأكدت مصادر عراقية ان المعارك تركزت في مناطق الجغيفي وتل الصفوك ومخفر الصفوك الحدودي وتسببت بتراجع الحشد الى مناطق الجاير والعين.




وأضافت المصادر أن معارك عنيفة جرت أمس الاثنين على الجانب السوري من الحدود المشتركة اثناء قيام احدى المجموعات الانتحارية التابعة للتنظيم بشن هجوم على رتل تابع للحشد الشعبي كان متوجهاً الى قرية رجم سعده. كما شن التنظيم هجوماً على موقع لتمركز الحشد الشعبي بمنطقة تل البشائر جنوب شرق الشدادي قرب الحدود السورية العراقية، تسبب بسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

بدورها وحدات حماية الشعب أرسلت صباح أمس أرتالاً كبيرة من مقاتليها المتمركزين في بلدة الهول باتجاه قرية كلكة الحدودية، فيما أضافت مصادر من الريف الشرقي أن الوحدات تستعد لشن هجوم على منطقة “تويمين” بعد انسحاب الحشد الشعبي من أطرافها نتيجة المعارك الجارية .

وتشهد المنطقة تحليقا مكثفاً للطيران الحربي التابع للتحالف الدولي، دون ان تستهدف اي جهة حتى اللحظة ، فيما طمأن عناصر داعش مواطني المنطقة بعدم النزوح من تلك المناطق مؤكدأ أن مقاتليه سيقومون بردع اي قوة تنوي الهجوم على الريف الشرقي.

يذكر أن عشرات العوائل العربية السنية نزحت مساء الاحد من مناطق شرق الجزيرة وتومين باتجاه بلدة مركدة نتيجة تقدم الحشد الشعبي إليها وخشيتهم من ارتكاب الأخير مجازر في حقهم.

قد يعجبك ايضا